~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

شاطر | 
 

 رواية غدر الزمان

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رواية غدر الزمان   السبت مارس 26, 2011 12:39 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

رواية غدر الزمان
رواية بأدت بكتابتها وهي اول تجربة لي في كتابة الروايات
انشاء الله اتمنى انه الرواية تعجبكم





بيت سلمان
ابو علي (سلمان)
ام علي (مريم)
هدى21سنة<<<في الجامعة
فاطمة20سنة<<<في الجامعة
علي19سنة <<<في الجامعة
قاسم17سنة<<<اخر سنة ثنوي
زينب15سنة<<<اول سنة ثنوي
بتول 15سنة<<<اول سنة ثنوي
عيسى10سنوات<<<خامس ابتدائي
مرام4سنوات<<<في الروضة



بيت موسى
ايو مصطفى(موسى)
ام مصطفى(أسماء)
مصطفى25سنة<<<أخر سنة جامعة
جعفر23سنة<<<في الجامعة
غدير21سنة<<<ويه هدى في الجامعة
ألاء19سنة<<<ويه علي في الجامعة
حسين9سنوات<<<رابع ابتدائي
صديقة5سنوات<<<في الروضة


بيت محمود
ابو هادي (محمود)
ام هادي(اماني)
هادي سنتين
محمد سنة واحدة

بيت محسن
ابو إبراهيم(محسن)
أم إبراهيم(كوثر)
إبراهيم27سنة<<<متزوج
دعاء23سنة<<<زوجة إبراهيم
ماجد25سنة<<<خاطب وأخر سنة جامعة
منى 20سنة<<<خطيبة ماجد في الجامعة
حسن 19 سنة<<<في الجامعة ويه علي
زهراء15 سنة<<<اول سنة ثانوي



ملاحظة
زينب وبتول توام
بتول وأسماء ومريم خوات
محسن وسلمان اخوان



الجزء الاول :

هاهو الليل يسدل ستائره على تلك المدينة التي تعيش فيها تلك العائلة الطيبة ،المنزل يلفه الهدوء في طابقه العلوي .ولكن هناك اصوات تصدر من الطابق الارضي ،انهم الاولاد ما زالو مستيقظين ،
علي:آه وأخيرا ،غدا الجمعة
عيسى:وما المفرح في الامر ؟!
علي:المفرح في الامر انني لن اذهب الى الجامعة ايها الابله .
قاسم:ولكن إلى متى تودون أن تبقوا مستيقظين؟! اود أن انام.
علي:أذهب الى غرفتك ،فهنا ليس مكاناً للنوم
قاسم:وهذا ما سأفعله ،وحالا أيضاً
عيسى:تُريحُنا من وجودك
قاسم:يالك من معتوه...سوف انهض واذهب للغرفة أفضل لي من الجلوس بين اناس مثلكم
علي:لا تنسى أن تضع مرام في سريرها
قاسم:آه كل ليلة تأتي لتنام معي
وإذا بصوت قرع قوي على الباب،نظر علي إلى الساعة
علي:أنها الساعة الواحدة،من يأتي في هذا الوقت؟!
قاسم:عيسى أذهب لترى من في الباب وأنا سوف أخذ مرام لسريرها وأعود
عيسى:حسناً
ذهب عيسى ليفتح الباب وقاسم ليضع مرام في سريرها،بينما بقي علي جالساً في مكانه
عيسى:نعم
__(وهو يدفعه):أبتعد عن وجهي ،أدخلو الى المنزل
عيسى وهو يصرخ:علي علي...علي
نظر علي الى قاسم وهو ينزل الدرج ليذهبا مسرعين نحو الباب
قاسم:من هؤلاء ...ما ذا تريدون ؟!
___:دعهم يدخلون إلى المنزل
علي:ولكن أخواتي ووالدتي نيام
ضرب كل من قاسم وعلي على وجهه وابعدهم عن الطريق
قاسم:من تريدون ماذا تريدون ...اليس لديكم غيرة
علي:ماذا تريدون منا
سلمان وهو ينزل على الدرج:مالذي يجري هنا لما كل هذا الصراخ
___:نحن هنا من أجلك انت
علي:ولكن لما والدي ...وماذا فعل لكم ؟!
وأخذ الأب أمام أعين ابنائه ،ينظرون إلى والدهم كيف يجر بأيدي الظلمة
قاسم:يالهم من ظلمة
علي:كيف سنخبر أمي...وكيف سيكون وقع الخبر عليها
عيسى:ألن نرى والدي ؟!
ضمه قاسم بقوة إلى صدره :بلى سنراه ،سوف يعود إلينا
سقطت دمعة ساخنة على خد قاسم لتتلوها دمعة اخرى،وبدأت الدموع تتساقط دمعة تلوى الاخرى وكل دمعة تسقط تشعل الحسرة في قلب قاسم على والده الذي اخذ ظلماً إلى السجون
جلس علي على الأرض و احنى رأسه إلى صدره وهو يمسكه بيديه ،وإذا بصوت فاطمة من الخلف.

فاطمة:مالذي يجري لما تجلسون هكذا وكأن صاعقة نزلت عليكم ؟!
نهض عيسى من بين يدي قاسم:لقد أخذوه،أخذو والدي إلى السجن يا فاطمة ،أخذو والدي أستقامت فاطمة في وقفتها وكأنه احد ضربها على خدها و أيقضها من سبات عميق،لما لا وهي تسمع بأن والدها أعتقل،لما اعتقل ؟!مالذي فعله واستدعى أن يعتقل؟! كل هذه الأسئلة وغيرها كانت تدور في ذهن فاطمة
وفجأة صرخت وهي تبكي:انتم تكذبون ،والدي ينام في غرفته لم يذهب إلى مكان...ولم يأخذوه إلى مكان
نهض علي ليهدأ أخته فالوقت متأخر ولا يصح أن يسمع صوتها الجيران ،دخل الجميع المنزل ولم يكن احد منهم يتكلم ،لم تكن سوى تلك النظرات التي تنتقل من شخص إلى أخر وهي تمتلأ بالحسرة والألم .

قاسم:انا ذاهب إلى غرفتي
فاطمة:وأنا ايضاً
علي:جميعنا سوف نذهب
نهض الجميع ليذهبوا إلى غرفهم ...ولكن فاطمة لم تستطع ان توازن نفسها فسقطت على الأرض
صرخ عيسى:فاطمة
ألتفت كل من قاسم وعلي إلى عيسى وفاطمة
قاسم:فاطمة،هل انتِ بخير؟!
فاطمة:نعم ولكني لم أستطع أن اتوازن فسطقت على الأرض
علي:حسناً سوف نساعدكِ لتصلي إلى غرفتك


أما في مركز الشرطة فكانوا لتوهم قد ادخلوه على الضابط
الجندي:أدخل هنا
دخل سلمان الغرفة:السلام عليكم
الضابط وبكل ما اوتي من وقاحة:اكتب كل بياناتك هنا
سلمان:إنشاء الله
الضابط:اسرع فهناك الكثير ممن هم من أمثالك...وكأنك لا تسمع ما اقول أسرع فليس لدي وقت لأمثالك أيها الحقير
سلمان:ولا ترد على السفيه جوابا
الضابط:السفهاء هم امثالك...هل انتهيت؟!
سلمان:نعم
الضابط:يا حارس
الجندي:نعم سيدي
الضابط:خذ هذا الأبله إلى الحبس
الجندي:أمرك
الضابط:و أحضر التالي
سلمان:ولكني لم أفعل ما أسجن عليه
الجندي وهو يركله بقدمه:لا يحق لك الكلام هل فهمت


وبعد أنبلاج الصباح وبالتحديد عند الساعة الثامنة ، أستيقظت أسماء منذ ما يقارب ساعة .قلبها وأحساسها يقول بأن هناك ما يجري في منزل اختها ،قلبها لا يطمأنها ولكن لا يشفي غليلها الا صوت اختها وهي تطمأنها على حالهم ...فتصلت بأختها .
أسماء:السلام عليكم
مريم:وعليكم السلام خيو
اسماء:شنو الأخبار عندكم ؟شنو اخبار الجهال؟!
مريم:شنو أقول وشنو ما أقول
أسماء:عسى ما شر خير أنشاء الله ،صاير شي ؟!
مريم: لما قعدت من النوم ما شفت سلمان،ولحد الحين ما رجع إلى المنزل
أسماء:أتصلتين فيه ؟!سألتين الأولاد عنه؟!
مريم:الأولاد نايمين ،وتلفونه في البيت ما أخذه.
أسماء:انشاء الله خير،وبيرجع أنشاء الله ولا تهتمين الله بيحفظه وبيرجعه
مريم:انشاء الله
أسماء:عن أذنش خيو ،مع السلامة
مريم:في امان الله



لتوها استيقظت أماني على صوت بكاء محمد ،فقامت بحمله بين ذراعيها الناعمتين وذهبت لتجلس على السرير بجانب محمود
أماني:محمود...محمود
محمود:هممم
اماني:بس نوم ،ما تبي تقوم الساعة تسع
محمود:وإذا الساعة تسع اليوم الجمعة أقوم شسوي ؟!
أماني:يعني اقعد ويه حمود بروحي
محمود:هدوي بعد هني
أماني وهي تدفعه:بلا خفافة، يالله بس نوم
محمود:اوكي الحين بقوم ،أمري إلى الله ...الي عنده زوجة مثلش الله يعينه صراحة
حطت حمود صوبه ومشت عنه :وإنشاء الله ويش فيني اني
محمود:تعالي اخذي ولدش ،مو تحطينه وتمشين عنه
أماني:الي يسمع مولدك يعني
صوت هدوي يصيح عند الباب
محمود:هذا مو صوت هدوي ؟!
أماني:أيي البارحة نام ويه عمته تحت
محمود:اهاا...انزين تعالي اخذي ولدش
أماني:بروح حق هدوي ...ويش هالبلوة
محمود:روحي روحي الله يستر علينا



أما بيت محسن فكان الكل مستيقظ ،ولكن الأولاد خارج المنزل
كوثر:زهراء...زهراء
زهراء:نعم أمي ...جيت
كوثر:وين ابوش وأخوانش ؟!
زهراء:مدري ...لما قعدت ما شفتهم بس كانت دعاء قاعدة،يمكن تدري بروح أسألها
كوثر:يالله
خرجت زهراء من المطبخ متجهة نوح دعاء التي كانت تتحدث في الهاتف .
دعاء:أنشاء الله،مع السلامة
زهراء:كنتين تكلمين إبراهيم؟!
دعاء:لا كنت أكلم أمي
زهراء:اهاا،أنزين وين رجال البيت
دعاء:مدري والله بس ابوش اخذ اخوانش كلهم وطلعو
زهراء:اممم اوكي



جلس الجميع لفطور ،ولكن مكان الأب كان خاليا.لم يجلس فيه أحد
مرام:بابا مو هني
ناظر كل من علي وقاسم وفاطمة وعيسى بعضهم ،كما احست الأم بتلك النظرات التي أرتابها الشك منها ،لكنها لم تتكلم
مريم:مو هني ،بيرجع إنشاء الله
نهض علي وهو لم يأكل شي من الطعام
مريم:علي ما أكلت
علي:منسدة نفسي ،ماليي خلق اكل
قاسم:انا بعد ما ابغي بقوم
مريم:لحظة لحظة ويش السالفة
هدى:يمكن مو عاجبنهم الأكل ،يوفرون
مريم:السالفة مو سالفة عاجبنهم الأكل والله لا،اكلو انتون
نهضت مريم لتلحق قاسم وعلي ،وكانا جالسين في غرفة علي
مريم:علي....
علي:دخلي اماه الباب مفتوح
فتحت الباب لترى علي جالسا على السرير وقاسم على الكرسي بجانب الطاولة،دخلت وغلقت الباب خلفها وذهبت لتجلس بجانب علي على السرير
مريم:علي ،قاسم ويش صاير ؟!
علي:مو صاير شي ...انته قول ليك كلمة
قاسم:ويش اقول انشاء الله ،قول انته انا ماليي خص انت الكبير انت تكلم
مريم:ويش صاير خوفتوني تكلموا
علي:اما السالفة وما فيها انه امس الليل الساعة وحدة تقريبا ....
الباب ينطق
مرام:ألوي...ألي <<علوي...علي
قاسم:تبيك الاخت
علي:والله بلوة دي بعد
راح علي فتح الباب وكانت مرام تصيح ،قعد على ركبتينه ومسح دموعها
علي:ويش فيش مرام؟ لويش تصيحين ؟!
مرام:الماما مو اهني
علي:الماما داخل تعالي ...انا بطلع
مريم:وين بتروح؟
علي:مادري بتمشى
قاسم:لحظة ببدل قميصي وبجي وياك
علي:سرع
قاسم: يالله




في بيت موسى كانت الوقعة قايمة
مصطفى:انا بطلع أحسن اليي
غدير:قول انك ما تبي تواجه ،لأن ما عندك كلام
مصطفى:الي عندي قلته ان عجبش عجبش ما عجبش طقي راسش في الطوف الي تبين
طلعت اسماء من المطبخ على صراخ ولادها :ويش فيكم تصارخون كأنكم جهال،كم عمرك انته وياها عشان قاعدين تتهاوشون
نزل مصطفى راسه ،وغدير نفس الشي
أسماء:يعني لازم احد يتكلم اليكم عشان ما تتهاوشون ،انتون مو جهال كل شوي بنقول ليكم لا تتهاوشون
غدير:بس هو الي بدا كل يوم والثاني جاي ماخذ تلفوني ويعوس فيه
صوت الجرس
مصطفى:قومي شوفي الباب ،وعن هدرتش الزايدة الي ما منها فايدة
غدير:أحلف عاد حدك ظريف (قامت عند الجرس)...من ؟!
___:مصطفى وجعفر هني
غدير:مصطفى هني بس جعفر شكله برا
___:مو مشكلة،قولي ليه علي يبيك برا
غدير:علي ولد خالتي ؟!
علي:أيي
غدير:شخبارك علي ،ليش ما تدخل ؟!
علي:لا ما يحتاج بس نادي مصطفى
غدير:اوكي دقيقة ...مصطفى
مصطفى:نعم
غدير:علي يبيك برا
نقز مصطفى:اي علي ؟!
غدير:علي ولد خالتي يعني اي علي
مصطفى:انزين جان دخلتينه
غدير:ما رضى ...بتخليه واجد برا
مصطفى:لا الحين بروح
طلع مصطفى يلبس جوتيه ،وطلع برا إلى علي وقاسم الي ما كان يدري عن وجوده
علي:اهلين مصطفى
مصطفى:أهلين علي،أهلين قاسم لويش ما تدخلون
علي:لا بس مضايقين شوي وقلنا نجي أليك
مصطفى:خير انشاء الله صاير شي؟
في هاللحظة وصل جعفر من ورا قاسم وضربه على ظهره:شخبارك ولد الخالة
قاسم:ويش اخباري ،قسمت ظهري وتقول ويش اخباري ههه
جعفر:أفا عليك إذا تبي الثانية حاضرين (غمز ليه)
مصطفى:انزين دقيقة عجل بروح أجيب مفتاح السيارة
جعفر:على وين من غير شر
علي:احسن شي البحر
قاسم:اففف ما تتمللون من البحر
مصطفى:أنا بروح اجيب المفتاح وبجي ،ما اجي الا انتون مقررين وين تروحون
جعفر:خلها عليي وانا خوك
وراحوا الأربعة عند البحر وكانو توهم موصلين
علي:آه علي نسيم البحر ،منزمان ما جيت
مصطفى:حالنا من حالك
جعفر:يبي لينا نسويها طلعة الليلة نجيب العائلة الكريمة كلها هني
علي:جان زين والله نسويها سهرة هني
جعفر:حلاته ولا عاد ويه خواتي الجميلات ههههههه
مصطفى:اووو عقب اخر مرة شكلي ما بسويها مرة ثانية
علي:ليش ويش صار ؟!
مصطفى:تخيل يعني تخيل ،جينا البحر وياهم وكان في الليل ومافي احد وقالو بيفصخون عبيهم ...محد تكلم ليهم وقعدنا نلعب بالرمل مثل الجهال ....
جعفر:وقام الاخ الكريم ونفر الرمل على الاء وغدير جان يلحقون ورانا ودخلونا البحر ،طلعنا حالتنا حالة من الماي .
علي:هههههههههههههههههههه اتخيل اشكالكم
مصطفى:ولا يفوتك ما كفاهم انا وجعفر جابو حسين وصديقة بعد فلتوهم علينا ههههههه
جعفر:احم احم ...اخ قاسم من نزلنا من السيارة ما سمعنا صوتك
مصطفى:افرجها يا أخي لهدرجة ما تحب البحر
طاحت دمعة من قاسم وشهق من عقبها شهقة سمعوها الثلاثة
جعفر:لا والله مو هينة تصيح ،اكيد فيك شي
مصطفى:انتون لما جيتون البيت كنتون متظايقين وعندكم شي بتقولونه
علي:مو مهم لا تهتم ....
انقهر قاسم من كلام علي وصرخ عليه : مو مهم ...أبويي مسجون وانته تقول مو مهم ،ليش ما تبيهم يدرون انه ابويي مسجون
جعفر:هدي قاسم ،كل شي ينحل بالهداوة
قاسم:انت ما عندك احساس ،ماعندك ضمير ،لهدرجة ابويي مو مهم عندك هو مسجون وانته تقول مو مهم
مصطفى:قاسم ما كان قصده جدي
قاسم:ماكان قصده ،عليي اخويي واعرفه ما يقول شي الا متأكد منه
جعفر:ايي بس مو قصده الي فهمته
قاسم وهو يمسح دموعه :فهمنا اخ علي شنو كنت تقصد من كلامك ...تكلم علي
انقهر قاسم بزيادة عن اللزوم وصفع علي كف على وجهه.
صرخ عليه جعفر:قاااسم ...الشي ما ينحل بالضرب
مصطفى:انت بعد مو ناقصينك تقعد تصارخ
جعفر:ما شفته شلون صفع اخوه
مصطفى:هم اخوان يتفاهمون ما بينهم ،انت ماليك خص...علي قاسم ويش السالفة ؟!
علي يمسح دموعه:السالفة كلها انه البارحة نص الليل جو البيت الشغب واخذو ابويي
جعفر:وخالتي تدري ؟!
علي:لا كنت بقول ليها قبل لا اجي بيتكم بس جت مرام وخربت كل شي
جعفر:والحين شلون بقولون ليها
علي:ماادري ...متحير عشان جدي جيت ليكم
مصطفى:جعفر منروح وياهم بيتهم
جعفر:قصدك احنا نقول حق خالتي ؟!
مصطفى:ايي ...هم ابوهم المسجون مو هين عليهم يقولون حق امهم
قاسم:عجل خلنا احنا نرجع البيت نقول حق امي عن جيتكم
علي:ايي يكون افضل
مصطفى:لا الحين ما باقي شي عن الاذان قوموا نروح المسجد ،نصلي صلاة الجمعة وتالي نروح بيتكم



كيف سيخبرون مريم بأن زوجها معتقل؟! ومالذي سيحدث عندما يعلم الجميع عن أعتقال والدهم ؟
من سيكون وقع الخبر على نفسيته اشد؟
كل هذا سنعرفه في الجزء الثاني =)




[color=indigo]وابغي اعرف آرائكم عن الجزء الأول للرواية كبدايةcolor]
e]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلآسيكيهـ
*مرااقبهـ عاامـه*
avatar

الـمنـطقـه : آلحسـآآ حسـآآك لو آلدهــر نسآآآك ..~
اهــتـــمااامااتــــي : رضى ـآ الله ورضى ـآ آمي وآبوي و
آلهيآط وآلمهآيط وآلضحك وآللعب وآلنت و
رسم آلأبتسآمهـ لكل من حووولي ^^ و
قرااءة آلروآيآت آلرومآنسيهـ ..~ و
قراءة وسمآع آلآشعـآر ..~
وسلآمتكمـ..~
رساااالتي : عُذراً يَا شعْب [البَحرين] . . . فأنا انحَنِي خَجَلآ مِنكم . . . . لأنّي انتَمي لدَولة تَقدمَت بجيْشِها لقتلِكُم =(
1006
حالتك الأن؟ : آمممم .. ڪۈۈۈيڛهـ
انثى
المزاج رۈقآآآآآآآآڹ..~
العمل/الترفيه : طبآخهـ مآهرهـ مآحد مثلي .. صآلون تجميل ^^
نقاط : 1175
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : ليش يعڹي ڹحط المۈقع ..! 

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   السبت مارس 26, 2011 4:36 am

مآآآآآآآآآآشآآآآآآآآءآلله علييييييييك لوولووو

بدآآآيه حلووه كثيييييــر

وآآآآآآآآصـــــلي فدييييتس

في الانتظآآآآآآآآر .....

_________________

.......[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأحد مارس 27, 2011 5:21 am






الجزء الثاني:
في بيت أماني،كانوا محمود واماني يطالعون التلفزيون وهي تعوس في شعر هدوي
محمود:أمون
أماني:هممم
محمود:ما باقي شي على العطلة الصيفية ،ويش رايش نسافر
أماني:وين تبي تروح
محمود:مادري ،بس نطلع شوي من أجواء البحرين
أماني:لو عليي اني على طول بقول ليك اوكي ،بس الجهال وين بتوديهم
محمود:وليش ما ناخذهم وياانا ؟!
أماني:ثنينهم ؟!
محمود:مادري
أماني: الحين نتكلم كأنه الشي عقب يومين بصير
محمود:هههه انتين الي فتحتين السالفة ...تعال بابا هدوي
هدوي:نا نا <<لا لا
محمود:اوكي لاتجي باخذ حقي انا والماما كاكو ولا باخذ ليك
هدوي:امود<<حمود
محمود:حمود ما ياكل
هدوي:اماما اعتيني <<<الماما بتعطيني
اماني:اني باكل الكاكو كله ما بعطي هادي هههه
محمود:ههه شفت حتى الماما ما بتعطيك
قام هدوي من حضن أمه وراح إلى ابوه
أماني:سبحان الله ،لو ما الكاكو ما راح ليك ههههههه
محمود:طالع على امه مصلحجي
أماني:بل علييك ،الحين اني مصلحجية هييين بطلعها من روحك هالكلمة
محمود:ويش بتسوين مثلا ؟!
أماني :عشان تنتصر على عدوك لازم تعرف في شنو يفكر ههههههه
وقامت عنه
محمود:الله يتسر من امك ،ما دري في ويش تفكر


أذن الاذان و استعد جميع من كان في البيت للصلاة
كوثر:زهراء الله قومي صلي حبيبتي
زهراء:أنشاء الله
عقب ما خلصو كلهم صلاة
كوثر:أبو إبراهيم
محسن:عيونه،امري
زهراء:اووووو ،ابويي عيب احنا هني
إبراهيم :ههههههههه قومي انقلعي انتين بعيد
كوثر:انتين اذا ما سكتين الحين بنطردش برا
زهراء:اييي ...امي مستمتعة بالأجواء من جدي مو راضية اتكلم هههههههه
دعاء:زهراء بسش طناز
زهراء:لا اطنز ولا شي طالعيها ،انقلب وجهها احمر يوم قال ليها يعونه هههههههه
محسن:تعالي أنتين
قامت زهراء ركيييض فوق وهي ميتة من الضحك
كوثر:ما عليك منها ،ما دري متى بتخلص مراهقتها هذي
الكل :هههههههه
زهراء:ايي ضحكوا ضحكوا...انزين اماه ما قلتين ويش تبين من ابويي
كوثر:انتين اخر وحدة تتكلمين ،روحي حجرتش
زهراء:بل اماه جدي تطرديني ،أشوه مو قاعدة صوبش جان صفقتيني على ظهري
إبراهيم:والله يبي ليش وحدة من الزين بعد ههههه
محسن:قولي ام إبراهيم ويش تبين
كوثر:كنت اقول يعني منزمان ما نشوف بيت اخوك جان نعزمهم خلال هالاسبوع على العشا
إبراهيم:اييي صدق منزمان ما نشوفهم
محسن:خلاص عجل اتصلي فيهم انتين وعزميهم
كوثر:عاد اقول ليهم اي ليلة ؟!
دعاء:يبي ليكم ليلة أجازة
إلا بدخلة ماجد وخطيبته منى
ماجد ومنى:سلام
محسن:عليكم السلام
تقرب إبراهيم صوب دعاء:عدلي شيلتش ...اهلين ماجد اهلين حياكم تفضلوا
دعاء:تعالي منى قعدي صوبي
ماجد:حتى خطيبتي بيسرقونها مني ههه
دعاء:بس نجفنا ما نبيها
منى:ما عليش منه
ماجد:امزح مرت الاخ لا تحطين في قلبش
كوثر:انزين الحين ما قلتون اليي اي يوم اقول ليهم
ماجد:ويش صاير تقولين حق من ؟!
إبراهيم:امي تبي تعزم بيت عمي سلمان على عشا في البيت
ماجد:لا تعزمونهم ولا شي
محسن:خير انشاء الله صاير شي ؟!
ماجد:عمي سلمان البارحة رايحين البيت ومعتقلينه
إبراهيم:متأكد
ماجد:ايي ...في الجامع قالوا ادعوا اليه الله يفك اسره
محسن:الله يفك اسره واسر كل اسير
كوثر:انشاء الله



وصلو الشباب عند البيت
علي:يالله تفضلوا
مصطفى:روحوا انتون بس ببركن وبلحقكم
جعفر:يالله عجل
ضغط قاسم الجرس
هدى:نعم
قاسم:هدوي فتحي الباب انا قاسم
هدى:اوكي
علي:يالله دخلوا انتون وانا بنتظر مصطفى
جعفر:مسونها الحين كلش ،كأن اول مرة نجي بيتكم ،يدلي لا تخاف عليه ادخل
دخلوا المجلس
قاسم:انا بروح اقول حق امي
جعفر:بس انتبه كلمة مني او مناك تخليها تحس
علي:والله هي حاسة حاسة
جعفر:ههه لأن ما شاء الله وجوهكم ما تخبي شي
لمس علي خده:تصدق للحين تعورني صفعة قاسموه الغبي
قاسم:ههه ماكان قصدي بس قرهتني يعني
جعفر:بس ما شاء الله عليك الصفعة كانت من قلب قوية
علي:من قوتها جسمي ارتعش ،الله يلعن بليسك
قاسم:ههه يارب ،انزين انا بروح إلى امي
الا الجرس ينطق
جعفر:تصدقون نسيت مصطفى انه ويانا ههههه
علي:روح انته الى امي بروح افتح ليه الباب
دخل قاسم البيت وكانت هدى قاعدة في الصالة تطالع التلفزيون
هدى:قاسم،من جاي
قاسم:هلا انتين هني...هذا مصطفى ولد خالتي (تلفت يمين ويسار)ألا وين امي ؟!
هدى:في الحجرة من دخلت تصلي ما طلعت
قاسم:اها اوكي

راح قاسم عند حجرة امه وابوه طق الباب ودخل ،التفتت إليه امه وطبعا كانت للحين على مصلاتها
مريم:أدخل حبيبي قاسم
قاسم:الله يتقبل
مريم:منا ومنكم صالح الاعمال ،وين اخوك
قاسم:علي في المجلس ويه مصطفى وجعفر ولاد خالتي
مريم:حياهم الله
قاسم:اماه هم جاين يشوفونش
مريم:انشاء الله حبيبي ...اسبقني انته بس بلم المصلى وبلحقك
قاسم:انشاء الله (قام من عندها وقبل لا يطلع حب راسها)الله يديمش على روسنا
مريم:ويديمكم اليي
قاسم:يالله عاد امي مو تتأخرين ترى ينتظرونش تحت
مريم :أنشاء الله

نزل قاسم وكانت هدى بعدها في الصالة
قاسم:هلو هدوي
هدى:اهلين أمر
قاسم:جيبي شي فواكه وعصير المجلس
ابتسمت هدى :انشاء الله
قاسم:تسلمين
هدى:يسلمك ربي ،ليش اني جم قاسم عندي
قاسم:اكيد بس انا ،لو في احد غيري هههه
هدى:هههه افااا ،بس انت وانشاء الله طول حياتي بس انت
قاسم:يااااارب استجيب دعائها ...يالله عاد استعجلي شوي
هدى:انشاء الله
إلا بنزلة مريم :هدى وين خواتش
هدى:فطوم ومرام يلعبون مادري ويسون في الحجرة ،وزينب وبتول دلاك عبدة النت
مريم:انزين نادي فاطمة تساعدش وجهزوا الغدا ،ولاد خالتكم هني
هدى:انشاء الله
قاسم:انا بروح المجلس الحين
مريم:اني بروح المجلس اسلم عليهم وبجي وياكم
هدى:اوكي

في المجلس اول ما دخلت مريم وقفوا مصطفى وجعفر عشان يسلمون على خالتهم
مصطفى:اهلا خالتي شخباركم
مريم:هلا بولدي الغالي الحمدلله نسأل عنكم انتون شخباركم ؟!هلا جعفر حبيبي ،قعدوا حياكم
جعفر:الله يحيش خالتي
مصطفى:بس انا زعلت جدي خالتي
مريم:افا ما عاش من يزعلك على ويش زعلان
مصطفى:عليش بعد على ويش
مريم:على ويش ،ويش مسوية وخليتك تزعل
مصطفى:يعني الحين جعفرو تقولين ليه انه حبيبش ،أنا ما قلتين اليي لهدرجة مالي ماكن في قلبش
قاسم:والله والله انك فاضي
علي:ههههههههههه مهبول
مريم:انته واخوك مثل ولادي اعزكم مثل ما اعز قاسم وعلي
قاسم:اماه لا تسوين لينا سوالف تخلين الحين علي يقول انه زعل قلتين اسمي قبل
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
جعفر:قوية صراحة
علي:انا مو مهبول مثل هذا الي صوبك هههه
مصطفى:انزين خالتي انا جاي ويه جعفر نبي نكلمش في موضوع
مريم:اول تغدوا بعدين قولوا الي عندكم
جعفر:لا خالة امي ما تدري عنا ولا قلنا اليها
مريم:مو مهم اني الحين بقوم وبتصل فيها
مصطفى:خالتي والله ما يحتاج تعبلوا على عمركم
مريم:مصطفى وجعفر اذا ما قعدتون تغديتون ما بسمعكم ولا بسمع كلامك
جعفر:خلاص عجل بنتصل في امي نخبرها
مريم:ايي خلكم جدي حليوين
مصطفى:خالتي احنا من انولدنا حليوين
علي:هييي انت ويش سالفتك اليوم
مصطفى:صدق صدق خالتي من احلى واحد هني
مريم:كلكم حليوين واقمار
جعفر:لا خالتي احنا ما نقبل
قاسم:اييي نبي الحقيقة
علي:تتوقعون بتقول انت والله انت يعني <<اشر على قاسم وتالي جعفر
مريم:هههه والله حالة انتون بعد
علي:لا صدق اماه قولي من احلى واحد هني
قاسم:والله ما بنزعل
مريم:صدقوني كلكم مثل بعض
مصطفى:يالله عاد خالتي ...عشان معزتي في قلبش
قاسم:قووووويةلو تبين اقوى ام علي هههه
مريم:بقول وامري الى الله
وقاموا يصفقون يصافرون يعني تعرفون حركات الصبيان اذا استخبلوا
جعفر:يالله يالله قولي خالتي ...انتون سكتو خلونا نسمع
عم الهدوء مرة ثانية .
مريم:مصطفى
مصطفى:اوووووه ابو الشباب ويش فيك تفحمت <<يقصد علي
علي:هههه المشكلة انك مغرور واجد
طلعت مريم من عندهم واتصل جعفر حق امه وقال ليها

اسماء:غدير،متى طلعوا جعفر ومصطفى من البيت ؟!
غدير:جعفر منزمان طالع ومصطفى جا ليه علي ولد خالتي وطلع...ويش صاير
اسماء:ايي.لا بس الحين متصل جعفر يقول انهم بيتغدون في بيت اختي
غدير:بيت خالتي مريم ؟!
أسماء:أيي
ألاء:وليش انشاء الله ما اخذونا وياهم
أسماء:واني شدراني سأليهم إذا رجعوا ،قوموا الحين نجهز الغدا ابوكم وصل
غدير:انشاء الله
أسماء:الاء قومي نادي حسين وصديقة اكو يلعبون في الحجرة
ألاء:يالله قايمة
الا بدخلة موسى :السلام عليكم
أسماء:عليكم السلام والرحمة
غدير:أهلا ابويي عليكم السلام
موسى:تعالي اخذي الاغراض من ايدي
غدير:الله يعطيك العافية
موسى:الله يعافيش
أسماء:يالله ابو مصطفى الغدا جاهز
موسى:انشاء الله بس ببدل ثيابي و راجع
وعلى السفرة
حسين:ابويي ابغي اخذ ليي اشرطة حق البليستيشن
ألاء:توك من جم يوم رايح ويه مصطفى ماخذ ليك ثلاثة
حسين:انتين ما ليش خص
صديقة:انتين ماليس حص <<تقلد على حسين
موسى:حسين عيب اختك اكبر منك لازم تحترمها،صدوق حبيبتي مو كل شي يقوله حسين تقولينه
صديقة:عزل ويسو ادول؟! <<<عجل ويشو اقول ؟!
غدير:ههههه اماه ويش جايبة
أسماء:جايبة قمر ،تعالي صديقة حبيبتي قعدي صوبي
ألاء:اوووه طلعت امي بعد تعز صدقو اكثر منا
أسماء:لا اكثر منكم ولا شي كلكم ولادي وكلكم نفس الشي ،وتالي اسمها صديقة مو صدقو
غدير:احم احم
ألاء:جبي انتين هههه
موسى:الا مصطفى وجعفر وين ؟!
غدير: في بيت خالتي
ألاء:في بيت خالتي مريم
غدير:بيتغدون هناك
حسين:لا وانا مو صبي مثلهم ،ليش ما ياخذوني وياهم اروح حق عيسى
أسماء:مرة ثانية بقول ليهم يودونك وياهم

الحين بنرجع حق بيت سلمان بكوز بتكون اللحظة الحاسمة قريب
طبعا كلهم كانوا قاعدين على سفرة وحدة والبنات قاعدين بشيلاتهم وحاطين عليهم مشامر ،و الاخ مصطفى ما يستحمل انه يقعد هو و هدى في مكان واحد يحبها يموت عليها بما معناه نقدر نقول العاشق الولهان.وكان كل شوي يسحب نظرة الى هدى لين خلصوا الغدا
جعفر:تسلم ايدش خالتي لذيذ صراحة
مصطفى:ايي والله حده لذيييذ
مريم:الله يسلمكم ،بس هذا مو اني الي مسوتنه هدى سوته كامل
استحت هدى من نظرات مصطفى ونزلت راسها
مصطفى:تسلم أيدها
هدى:الله يسلمكم
قالت كلمتها وانسحبت الى المطبخ ،وعقب ربع ساعة تقريبا كانوا الكل قاعد في الصالة بما فيهم مصطفى وجعفر وكان علي قاعد عند اخته هدى وقاسم عند زينب وبتول(الي لحد الحين ما سمعنا حسهم )ومصطفى عند خالته
مريم:قولوا خير انشاء الله صاير شي ليكم
جعفر:لا خالتي احنا ما صاير لينا شي بس ...ماادري ويش اقول تكلمت مصطفى
جود مصطفى أيد خالته :خالتي احنا جاين اليوم نقول أليش عن ابو علي زوجش
مريم طفر قلبها:وينه هو ...تدرون عنه ؟!
مصطفى:خالتي هدي شوي،البارحة في الليل اعتقلو ابو علي
وقفت هدى :ابويي معتقل ...ليش ويش مسوي ابويي
علي:هدى قعدي هدى
هدى:هدني علي هدني
تركها علي وراحت فوق حجرتها وقعدت تصيح ، مصطفى طبعه حرقه قلبه يشوف هدى جدي وما يقدر يسوي ليها شي ،بتول من الصدمة حضنت قاسم
قاسم:بتول انشاء الله ما بصير الا الخير
زينب الي الكل انصدم من هدوئها قامت بتروح فوق ،بس شهقت بزوور بحيث انه الكل سمع شهقتها جودها علي عشان لا يصير فيها شي

علي:زينب قعدي هني بجيب ليش ماي
فاطمة:بروح اني اجيب ماي
مصطفى:علي امك طاحت ،ما توتعي
علي:اماه ...اماه يااربي الطف بحالنا
جعفر:قوموا نوديها المستشفى ،احسن من قعدتنا هني
قاسم:روحوا انتون انا بظل هني ويه خواتي
علي:ايي وانا بجي وياكم
مصطفى:ما يصير يبقى بس واحد هني ،الحالة مو هينة
جعفر:مادري ...خلاص بقعد ويه قاسم
مصطفى:يالله علي حرك سرييع
رجعت فاطمة من المطبخ :علي وين بتودون امي ويش فيها ؟!
قاسم:اطمني انشاء الله مافيها الا الخير روحي شوفي هدوي انتين
مصطفى كل ما يسمع اسم هدى يتفطر قلبه وهو يتذكر منظرها وهي تصييح .



كل الأهل عرفوا بأعتقال سلمان(ابو علي)،وهدى حاليا مرقدة في المستشفى من يومين والكل يفتقدها في البيت



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلآسيكيهـ
*مرااقبهـ عاامـه*
avatar

الـمنـطقـه : آلحسـآآ حسـآآك لو آلدهــر نسآآآك ..~
اهــتـــمااامااتــــي : رضى ـآ الله ورضى ـآ آمي وآبوي و
آلهيآط وآلمهآيط وآلضحك وآللعب وآلنت و
رسم آلأبتسآمهـ لكل من حووولي ^^ و
قرااءة آلروآيآت آلرومآنسيهـ ..~ و
قراءة وسمآع آلآشعـآر ..~
وسلآمتكمـ..~
رساااالتي : عُذراً يَا شعْب [البَحرين] . . . فأنا انحَنِي خَجَلآ مِنكم . . . . لأنّي انتَمي لدَولة تَقدمَت بجيْشِها لقتلِكُم =(
1006
حالتك الأن؟ : آمممم .. ڪۈۈۈيڛهـ
انثى
المزاج رۈقآآآآآآآآڹ..~
العمل/الترفيه : طبآخهـ مآهرهـ مآحد مثلي .. صآلون تجميل ^^
نقاط : 1175
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : ليش يعڹي ڹحط المۈقع ..! 

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأحد مارس 27, 2011 10:16 am

Sad يآآآآآآآآويلي عليتس يآآآآآآآهدى
آن شآءآلله تطلع من المستشفـــى فديت حآلهآآآ
يلآآآ لولوو وآآآآآصــلــــــــي
في آنتظآآآر آلآحدآآث آلجـآآآآآآآيه ..
يآآآآآآرب تكوون رومآنس ويعتــرف مصطفــى لـ هدى ... ==) وآآي مستعجله الاخت هــع

_________________

.......[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الثلاثاء مارس 29, 2011 1:02 am

اممممممممممممممممممم

انا متاكد ان الروايه حلوه

بس مابعد اقرى الاجزاء
اختبار بكرا بقعد اذاكر واذا جيت بشوف الرواية


يعطيك الف عافية لولو

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الثلاثاء مارس 29, 2011 2:45 am

انشاء الله تكون مثل ما تتوقعون

الله يوفقكم دمعو

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الثلاثاء مارس 29, 2011 2:47 am


الجزء الثالث:
هاهي هدى اليوم بصحة وعافية ،اليوم هدى سوف تخرج من المستشفى .
مريم:الحمدلله على سلامتش
هدى:حبيبتي أمي الله يسلمش،لوما وقفتش وياي ودعائش أليي ما عديتها =)
علي:يالله قومي ، والله مو ناوية تطلعين
هدى:لالا بقوم ،ماليي قعدة هني اني
علي:يالله قومي
قامت هدى ودخلت الحمام وانتون بكرامة عشان تغسل وجهها
هدى:انزين ما قلتون اليي من الي برجعنا البيت ؟!
علي:مصطفى ولد خالتي برا ينتظر ...سرعي شوي
هدى ازيد واحد تستحي منه مصطفى، ما تحب تتواجه وياه لأن تستحي من بشكل مو طبيعي
مريم:انشاء الله انت اطلع برا ويه مصطفى على ما تجهز عشان ما يظل بروحه
علي:اوكي بس مو تتأخرون
مريم:إنشاء الله ما بنتأخر
خلصت هدى وحمل أغراضها علي ،طبعاً مصطفى للحين ما شاف هدى .توى بشوفها إذا طلعت
مريم:يالله هدى حبيبتي
طلعت هدى من الحجرة لتتلاقى نظراتها بنظرات مصطفى ،استحت هدى من الموفق ونزلت راسها بحيث انه ما تشوف عيون مصطفى
مصطفى:الحمدلله على سلامتش هدى.
صارت تقلبات في لون الوجه وكأنه مو كافية نظراته إليها عشان يكلمها بعد
علي:هدى ما تسمعين
هدى:ويش ؟!
علي:مصطفى يقول ليش الحمدلله على السلامة
هدى:سوري ما سمعت(يعني صدقني ما سمعتين)،الله يسلمك من كل شر
مصطفى:خالتي مشينا
مريم:اي يالله
وصلو البيت ونزلوا مريم وعلي ،لكن هدى كانت في عالم اخر وما تدري بالي يصير حواليها استغل مصطفى الفرصة لأن موته يشوفها مستحية منه
مصطفى:هدى ما بتنزلين
هدى:ها ،بلى الحين بنزل
علي:هههه الاخت سرحانة في عالمها الخاص
هدى وهي معفسة وجهها:علي
علي:آسف أختي العزيزة ،شرفي
دخلت مريم البيت ودخل علي وكانت اخر شي هدى ،وكانت المفاجئة إلى هدى انه الكل كان موجود في بيتهم خالاتها وعمها والكل كان موجود عشانها
غدير:هدوووووي الحمدلله على السلامة
وحضنتها بزوور
هدى:الله يسلمش حبيبتي ...آه بس فغصتيني ههه
دعاء:الحمدلله على السلامة
فاطمة:تو ما نور البيت
هدى كانت تكتفي بالأبتسامة ،بطبيعتها هدى طول اليوم توزع أبتسامات .
هدى:عن اذنكم بروح افصخ وبرجع
زينب:لالا هدى لا تفصخين
هدى:ليش خير انشاء الله
زينب:يبغونش في المجلس
هدى:من الي يبغاني
بتول:عمي وولاده هناك ،كلهم هناك والسلام
هدى:بس ،استحي اروح ليهم
فاطمة:دقيقة بجيب ليي شي وبجي وياش
بتول:ما تقدر ما تدخل روحها فطوم
فاطمة:ههه لازم اكون حاضرة
وراحوا هدى وفاطمة عند باب المجلس
فاطمة:يالله طقي الباب ودخلي
هدى:هرارش ما بندخل بنوقف هني بس
فاطمة:انزين الي بتسوين سوي ،المهم خلصينا
هدى:انزين
طقت هدى الباب وفتح قاسم الباب
قاسم:اووووه هدووي الحمدلله على السلامة
هدى:الله يسلمك ،يقولون عمي هني
قاسم:مو بس عمي كلهم هني
هدى:اي ادري
التفت قاسم حق عمه :عمي هدى جاية تسلم عليك
محسن:يالله ...شخبارش هدى الحمدلله على السلامة
هدى:الله يسلمك عمي الحمدلله
إبراهيم:الحمدلله على السلامة هدى
هدى:الله يسلمكم...يالله عمي اني بدخل البيت
محسن:ايي عن الوقفة عند الرجال عيب هههه
هدى:هههه انشاء الله
ودخلت هدى وفاطمة البيت ،وعقب نص ساعة الكل مشا وبقوا أصحاب البيت
هدى:انزين للحين ما تدرون متى بيطلعون ابويي ؟!
علي:لا لا خبر ولا شي
هدى:ولا رحتون تشوفونه ؟!
قاسم:رحنا انا وعلي بس قالوا ما يصير
وصار الليل وانتشروا في ارجاء البيت وكانت هدى قاعدة في الصالة تقرأ كتاب .قطع الهدوء في الصالة صوت الجرس
مريم كانت في المطبخ:هدى
هدى:نعم
مريم:قومي شوفي من جاي
هدى:ايي الحين بروح ...نعم...من؟!
رجعت هدى مكانها
مريم:من كان ؟!
هدى:مادري محد رد عليي
مريم:قومي لبسي ليش شي وطلي برا
هدى:انشاء الله
لبست هدى وطلعت بس ما شافت احد ، بس شافت باقة ورد وعلبة صغيرة حملتهم ودخلت البيت .ظلت تدور على بطاقة شي يدل على من جايبنها وحق من شافت بطاقة مربوطة في الباقة فتحتها وظلت تقرأ بصوت عالي .
هدى:إلى هدى الحمدلله على السلامة .
طلعت مريم من المطبخ تشوف بنتها
مريم:ياحليل هالورد حق من ؟!
هدى:كاتبين انها أليي
مريم:ومن جايبنها
هدى:مادري ما مكتوب اسم ...المهم اني بروح فوق
ركبت هدى حجرتها وفتحت الهدية ،وكانت عبارة عن ساعة يد بنفسجية في وسطها حرف الـ H رصاصي كبير نوعاً ما.طالعت هدى البطاقة مرة ثانية لاحظت انه مكتوب فيها الاسم بس بنفس لون البطاقة
هدى:الله العوين ،شلون بعرف من عند من يعني
اخذت قلم رصاص وشخبطت في البطاقة مكان الاسم و وضح المكتوب وكانوا ثلاثة حروف
هدى:م ط ى،يعني شنو
فهمتها هدى عقب ما فكرت فيها :مصطفى !!ليش هو بالذات... بس عنده ذوق صراحة هههه


مضى اسبوعين على غياب سلمان عن منزله،عن أبنائه وزوجته.وهاهو الأسبوع الثالث يبدأ ولكن هل سينتهي .هذا ما سنعرفه في زيارتنا هذه إلى السجن.

إنها السادسة و النصف صباحاً
الجندي:الذين ستتلى أسمائهم عليهم التواجد هنا عند البوابة ،رضي عبد المحسن ،جاسم حسن،سلمان عبد الواحد

---:سلمان...سلمان يبغونك
سلمان:ويش بعد ...وقت التعذيب
---:قوم يا أخي الله يفرجها...انشاء الله خير
الجندي:سلمان عبد الواحد...سلمان عبد الواحد
سلمان:يالله عليك توكلنا وأليك المصير...نعم أنا سلمان
تم عصم أعين الثلاثة
الجندي وهو يدفعهم :تحركوا تحركوا
رضي:الله يفرجها علينا
سلمان:انشاء الله
الجندي وهو يضربهم بالسياط على ظهورهم:من غير كلام
وصلوا عند غرفة الضابط وأدخلوهم عليه
الضابط:انزع الغطا عن أعينهم
الجندي:حاضر سيدي
هاهو مرة أخرى ،إنه نفس الضابط الذي أهانه عندما أدخل السجن.
الضابط:ألتقينا مرة أخرى،نتمنى أن الأقامة لدينا أعجبتكم
سلمان بهمس:حقير
بعد هذه الكلمة سقط سلمان على الأرض بسبب اللكمة التي وجهها الضابط أليه.
الضابط:من هو الحقير يا حقير...تكلم
ولكن لا مجيب،ويا لحقارة ودنائة أولائك الضباط، فقد رفع رجله ليضعها على وجه سلمان.
الضابط:هل ترى هذا الحذاء إنه أشرف منك أيها النذل الحقير...قف على قدميك
حاول القيام ولكنه لم يستطع فيداه وقدماه مكبلتان بالحديد والأصفاد ،وهم ذالك الضابط ليركله بقدمه في بطنه ليقع مرة أخرى على الأرض
الضابط:أسرع في النهوض
ساعداه كل من رضي وجاسم في النهوض
سلمان:مشكورين يعطيكم العافية
جاسم:الله.....
الضابط:إذا تبي غيرها مستعد إلى عشر من أمثالها بعد
ساد المكان الهدوء لما يقارب الدقيقتين ولكنه عاد للصراخ والنباح كالكلاب مرة أخرى.
الضابط:اليوم الساعة 7 مساءاً بتطلعون من الحبس،لملموا أغرضكم وعطونا مقفاكم ...ياحارس
الجندي:نعم سيدي
الضابط:عصم عيونهم ورجعهم الحبس
الجندي:حاضر سيدي



أما في بيت موسى فكان الجميع يستعد للخروج من المنزل ،منهم من سيذهب إلى العمل ومنهم من سيذهب إلى الجامعة وهي الفئة الغالبة ومنهم من سيذهب إلى المدرسة
مصطفى:غدير بتجي آلاء ؟!
غدير:أي بتجي
جعفر:ياالله عندي محاضرة الساعة 7
آلاء:اني جاهزة
غدير:كلنا جاهزين بس ننتظر حضرتش
آلاء:أي صح قبل لا أنسى
مصطفى:ويش بعد؟
آلاء:توها متصلة فاطمة بنت خالتي تقول ما عندهم احد يوصلهم ،وقالت اشوف إذا تقدرون
جعفر:اوه للحين ما هدوه رجل خالتي ؟!
غدير:لا ،بيت خالتي ضايعين من دون ابوهم
مصطفى:انزين جعفر انت تقول عندك محاضرة الساعة 7 خذ وياك غدير وآلاء ،وأنا بروح حق علي وخواته
جعفر:اوكي...يالله تعالوا
طلعوا جعفر وغدير وآلاء ومصطفى كان ياخذ اغراضه
أسماء:مصطفى...جعفر
مصطفى:هلا اماه ...أمري
أسماء:الساعة سبع إلا ثلث وحسين للحين ما راح المدرسة
مصطفى:ليش وين ابويي ؟!
أسماء:قال بروح وبجي وللحين ما اشوفه رجع
مصطفى:لحظة بتصل إليه لأن حدي متأخر أنا
أسماء:انزين وين جعفر ،خله يوديه وانته روح
مصطفى:جعفر من زمان اخذ آلاء وغدير وراحوا


في بيت محسن كانت الأوضاع مشابهة ولكن أهدأ ،وكانو إبراهيم وماجد يتريقون
حسن:أماه وين ابويي ؟!
كوثر:طلع يشغل السيارة على ما تنزل زهراء
حسن:انزين انا بحلق عليه عشان يوديني الجامعة
ماجد:تعال...حسن
حسن:ويش ابويي بيمشي
ماجد:أنا الحين بروح حق منى بوديها الجامعة ،تعال وياي
زهراء وهي طالعة:أماه ادعي أليي علي اختبار الحصة الأولى
كوثر:مادري ويش اسوي وياها لا تراجع ولا تفتح كتب ،وكل يوم قبل لا تطلع أماه أدعي أليي عليي اختبار
إبراهيم:خلها إذا طلعت النتايج بعرف شغلي وياها
حسن:يالله ماجد ،تأخرنا
ماجد:حشى ،ويش بصير يعني لو تأخرت شوي
حسن:يعني مسوي روحك ما تدري ...حرك حرك اقول
ماجد:يالله مع السلامة
إبراهيم:أنا بعد لازم امشي...ايي اماه الساعة 10 ذكري دعاء انه عندها موعد في المستشفى
كوثر:إنشاء الله
طلع إبراهيم ورد دخل:قولي ليها اني بمر عليها الساعة 10:30
كوثر:إنشاء الله ،الله يحفظكم ويحرسكم يارب


محمود:أماني
أماني:نعم
محمود:أنا بمشي...تبين شي ؟!
أماني:لا،بس لحظة بجيب ليك الجاي
محمود:تعالي ما ابغي
أماني:فيك شي ؟!
محمود:لا بس متنرفز شوي
أماني:على راحتك
محمود:يالله مع السلامة
أماني:الله يسلمك...تحمل في روحك
محمود:إنشاء الله
طلع محمود وصكت أماني الباب من وراه
هادي:بابا آح <<<بابا راح ؟!
أماني:ياعمرييي علييك ...اي راح البابا
راحت اماني المطبخ وظل هادي يطالع التلفزيون ، وهي حاملة الجاي راح ليها هادي وهو يركض وانكت على أيدها
أماني:آآآآح ...ويش فيك هادي ليش تركض
هادي:أمود أيح <<<حمود يصيح
أماني:أوكي الحين بروح اليه
رجع هادي يطالع التلفزيون وراحت أماني إلى محمد
أماني:هادي اني بدخل انيم حمود انته اقعد اهني اوكي
دخلت أماني وصكت الباب وظلت ما يقارب النص ساعة تنيم محمد،لكن لما طلعت ما شافت هادي دورته في الشقه و ما حصلته
أماني:هدوي...هادي وين انت؟
ولكن لا مجيب،نزلت بيت عمها تحت يمكن راح ليهم.
أماني:همة
أم محمود:هلا حبيبتي شحوالش؟
أماني:زينة،عمة ما جا اليكم هدوي؟
أم محمود:لا والله ما شفته
أماني:اها ...انزين زينب اهني؟
أم محمود:لا راحت الجامعة ،بس شوفي حجرتها يمكن راح واني ما حسيت عليه
أماني:انشاء الله
راحت كل الحجر الي في البيت وما شافته بعد
أم محمود:ما شفتينه له ؟!
أماني:لا بطلع اشوف عند الباب
أم محمود:ايي شوفي الحديقة الي عند البيت بعد مرة وحدة
أماني:انشاء الله
طلعت أماني عند الباب ما شفته وراحت الحديقة بعد ما شافته ورجعت البيت
أماني:عمة ما شفته
أم محمود:أطمني ،انشاء الله بنحصله
أماني:عمتي اني بروح اتصل إلى محمود
أتصلت فيه ووصل البيت و دوروه لكن لا جدوى مافي أي أثر
محمود:و الحل
أم محمود:خلنه نسأل الجيران
محمود:تهقين يعني ؟!
أماني:ما ادري ما ادري ...سو الي بتسون اهم شي يرجع ولدي اليي
وبدأت موجة الدموع،لتنهار أماني خاوية القوى أمام أعين زوجها .أماسكها بكلتا يديه ومسح الدموع من عينيها ليضمها الى صدره
محمود:اماني بنحصله انشاء الله ،بس انتين هدي شوي
أماني:ما اقدر ولدي ما ادري عنه
محمود:انزين ألبوم الصور ماله في وين
أماني:في كبته فوق
محمود:انزين الحين انتين قعدي هني بروح اجيب صورة اليه وبرجع
أماني:بس مو تتأخر
محمود:انشاء الله قعدي الحين انتين
راح محمود فوق وبقت اماني تحت ،عشر دقائق ونزل محمود لكنه لا يحمل صورة الى هادي بل كان يحمل هادي نفسه
محمود:هذا ولدش أستلميه
أماني وهي مو مصدقة عيونها:محمود في وين شفته ؟!
أم محمود كانت في المطبخ :حصلتونه ؟!
محمود:اي أماه حصلناه
أم محمود:وين كان ؟!
محمود وهو ميت من الضحك :والله كان قاعد داخل الكبت
أماني:في الكبت !!
محمود:ايي
أماني:الله يخلف عليك ...هدوي من وداك هناك
هادي وبكل ما يحمل من برائة الطفولة :أنا



وهاهي تدق الساعة مساءاً ، وحان وقت الحرية من الاصفاد والسجون.وهاهو ذاك الرجل و الشابين الذين معهم يودعون من عرفوا في قعر تلك السجون
الجندي:رضي عبد المحسن،جاسم حسن،سلمان عبد الواحد .
وحضر الثلاثة عند الجندي
الجندي:تحركوا
فتح الاصفاد من ايديهم وأرجلهم ،وفتح الباب ليخرجوا .فتح باب الحرية،باب العودة الى الأهل و الأحبة
جاسم:اوه وصل ابويي
ابو جاسم:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أبو جاسم:الحمدلله على السلامة
سلمان ورضي :الله يسلمك
رضي:وهذا أخويي وصل
أبو جاسم:المهم احنا نستأذن
سلمان:اذنك وياك ابو جاسم
جاسم:تشرفت بمعرفتكم مع السلامة
رضي:الله يسلمك...أهلا محمد(اخو رضي)
محمد:اهلين ...ويش مشينا ؟!
رضي:يالله...لحظة محمد
محمد:ويش؟!
رضي:هذا الرجال مطلعينه ويانا وشكله محد بجي اليه
محمد:انزين قول ليه بنوصله
رضي:دقيقة بس بقول إليه
محمد:أنزين جيب عنك الشنطة
أخذ الشنطة من رضي ،وراح رضي إلى سلمان.
رضي:أقول ابو علي
سلمان:للحين ما رحت
رضي:لا والله للحين ما رحت...تنتظر أحد ؟!
سلمان:لا ما قلت إلى احد اني بطلع
رضي:أنزين تعال ويانا نوصلك
سلمان:لا ما يحتاج بروح مشي
رضي:بس الطويل طريق
سلمان: مو مشكله
الا محمد جاي
رضي:مو راضي يقول بروح مشي
محمد:ليش عاد
سلمان:ما يحتاج تكلفون على روحكم
محمد:لا كلافة ولا شي (أخذ الاغراض من عند سلمان)يالله حجي
سلمان:أمري الى الله

نعم فسلمان لم يخبر احد يخروجه من المعتقل،و أحب ان يجعلها مفاجئة لزوجته الغالية التي افتقدها وكم هو مشتاق لرؤيتها ،كما أراد أن يفاجئ أبنائه الذين أشتاق أن يسمع من أفواههم كلمة ابي،وكم اشتاق إلى ليته وأهله

وحان ساعة اللقاء ولكن المفاجئة كانت لسلمان وليست كما خطط لها ولم يفاجئ لا زوجته ولا بنائه كما كان يتوقع فهم كانوا يعلمون بخروج والدهم من المعتقل

هدى:افف والله تمللت اني صارت الساعة 7:30 وهو للحين ما وصل
مريم:انتظري شوي أكيد جاي في الطريق
علي:تخيلوا انه يكون جاي مشي
فاطمة:بل جان ولا باجر الصبح يوصل
بتول:بس صدق من بجيبه يعني اذا ما قال حق احد
علي:يمكن يشوف احد في الطريق
قاسم:انا بقوم اطل برا
بتول:انزين ليش ما نخلي الباب نفتوح عشان يجي وسيدة يدخل
عيسى:تالي شلون بتدرين انه هو وصل
هدى:ههههه عيسى يفهم ازيد منش
اخذت بتول قلن صوبها وفلتته على هدى:بلا سخافة
هدى:صدق له
زينب:دويش انتون تمللون ...اني بقوم اشوف ربعي
علي:دويش انتين ما تقدرين تقعدين دقيقتين من دون النت يعني
قاسم:آه يا معشوقي
الا صوت الجرس
مرام قعدت تناقز :بابا...بابا
هدى:اهسسس مرام لا تصارخين
فتحوا الباب من داخل البيت
سلمان:يفتحون الباب وما يدرون من ...والله بلوة
فتح سلمان الباب الداخلي للبيت وكان المكان تعمه الظلمة ،ولكن كان هناك بعض الضوء يصدر من شموع على الطاولة ،ولم يكن يرى أحد من اهل المنزل حتى بجانب تلك الشموع
فتح سلمان المصابيح وكان كل أبنائه مجتمعين حول تلك الطاول
مرام:باااباااا
سلمان:يا روح بابا انتين (وحظنها بين ذراعيه)حبيبتي انتين
مرام:اتيتة اليت <<الكيكة اليك
هدى:ههههه ويش هالفشيلة
فاطمة:اشوى ان ابويي مو احد غير هههههه
وسلم عليهم كلهم لكن في وحده للحين ما سلم عليها ،كانت تكتفي بالأبتسامة وهي تنظر الى زوجها وهو يضم اولاده الى صده عقب غياب طول اسبوعين
سلمان:ام علي لهدرجة ما صار خاطرش تشوفيني طول هالمدة ؟!
مريم:يصير يعني انك تغيب اسبوعين وما يصير خاطري اشوفك ؟
سلمان:مادري والله يمكن يعني شفتين واحد غيري وانعجبتين فيه
مريم:اني لا ،بس انته قول يمكن سويتها عليناو رحت ليها

وبقت الفرحة عارمة في المنزل فهاهو ذاك الاب الحنون عاد الى منزله،ألى اهله واحبته<<<يارب تفك قيد كل اسير بحق اسير السجون الامام موسى الكاظ عليه السلام =(




مصطفى كان يطالع التلفزيون هو وغدير وجعفر وابوهم

موسى:غدير
غدير:هلا ابويي أمر
موسى:ما يأمر عليش عدوا بس كنت بسألش...ويش ردش على الرجال
طبعا غدير خاطبينها ولحد الحين ما ابدت موافقة او رفض
غدير:اي رجال
مصطفى:اي رجال ابويي ويش صاير ؟!
موسى:ويش فيكم ...الصبي الي خاطبنش ،لحقتين نسيتين
غدير:ايييي
موسى:ما قلتين لينا ويش نقول ليهم الحين موافقة والله لا ...صار ليهم ازيد من شهر ينتظرون الجواب
غدير:اني قلت حق امي منزمان
موسى:مادري ما قالت اليي شي ...ام مصطفى
أسما كانت في المطبخ تشتغل في العشا ،و آلاء تسوي سويت
الاء:اماه ابويي يناديش
اسماء:روحي شوفي ويش يبي
الاء:انشاء الله(وراحت آلاء الصالة )ابويي تقول امي ويش تبي
موسى:هي ويش تسوي
الاء:تسوي العشا
موسى:حشى صار ليها ساعتين تسوي عشا
الاء:عشان ترضي ولادك كل واحد قال يبي شي وكل واحد ما يعجبه
موسى:وليش تطاوعهم الي يعجبه اهلا وسهلا والي ما يعجبه لا ياكل ...بس روحي انتين
وتعشوا وخلصوا وكانوا الاء وغدير واسماء يلمون الصحون وصديقة يا زعم تساعدهم
موسى:ام مصطفى
اسماء:أمر
موسى:ما يأمر عليش عدوا ...بس كنت بسألش عن غدير
أسماء:خير انشاء الله صاير شي ؟!
موسى:لا ولا شي بس يعني عن الي خاطبنها ما قالت اليش شي ؟!
اسماء:ايي قالت الي وكل ما ابغي اقول اليك انسى
موسى:اهاا ، و ويش قالت
أسماء:قالت موافقة
وعقب ما خلصوا كلهم كانو قاعدين في الصالة ما عدا اسماء ،قام مصطفى وراح الى امه
مصطفى:اماه
اسماء:هلا حبيبي
مصطفى:اماه ابغي اعرس
اسماء:هذي الساعة المباركة ....
مصطفى:اهسس اما بالعدال
اسماء:حق ويش... ويش صاير ؟!
مصطفى:ما ابغي احد يسمع
اسماء:انزين
مصطفى:انزين اماه ...انا،أنا ما ....
اسماء:انت ما ويش ،ويش فيك
مصطفى:انا ما ابغي اي وحدة
اسماء:يعني حاط وحدة في بالك ؟!
مصطفى:ايي
اسماء:ومن هي ؟! اعرفها ؟!
مصطفى:ايي تعرفينها
اسماء:من ؟!
مصطفى:هدى
اسماء:هدى بت اختي ؟!
مصطفى:ايي هدى بت اختش
اسماء:بس هدى بعدها صغيرة
تنفرز مصطفى وطلع


هل راح تكلم اسماء اختها في الموضوع ؟!و اذا قالت اليها ويش بتكون ردة فعلها؟ و ويش بصير في مصطفى ؟!


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأربعاء مارس 30, 2011 3:39 am

الجزء الاولى روووووووووووووووووووعه

عادي اطرح ملاحظاتي
في البداية لغة عربيه فصى اممممممم مو حلوه حلاتها باللهجه
لمن تغير الكلام من العربيه الفصى صار تمام
والقصه حلوه حيل

طلعتي مبدعه واحنا ماندري
عندنا رسامه = سوسو
والحين كاتبه روايات = لولو

ماشاءالله ماشاءالله

ننتظر مواهبكم خواتي

يلا اكمل الجزء الثاني
ايه صح في ملاحظه

لولو لو تخين الكلام في النص احلى
علشان لا نضيع واحنا نقرا ههههه
اعيد السطر اكثر من مره هع

يلا اكمل قراءة


_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأربعاء مارس 30, 2011 3:43 am

اول دمعة كتب:

يلا اكمل الجزء الثاني
ايه صح في ملاحظه

لولو لو تخين الكلام في النص احلى
علشان لا نضيع واحنا نقرا ههههه
اعيد السطر اكثر من مره هع

يلا اكمل قراءة


ما فهمت !!

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأربعاء مارس 30, 2011 4:06 am

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

الروايه فيها رومانس حركات احلى شي

مسكينه هدى متاثره بقوة

الجزء الثاني رووووووووووووووووووووووووووعه

واكشنات رومانسيات روعات هع هع

اقصد لايكون الكلام على جهة اليمين لو يكون في النص احلى



يلا نكمل الجزء الثالث

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأربعاء مارس 30, 2011 4:09 am

اهاااا اوكي عجل خلاص الجزء الجاي بحطه في النص
اي اوامر ثانية ههههههههههه


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأربعاء مارس 30, 2011 4:38 am

هههههههههههههههههه

سلامتك


الجزء الثالث واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو من قلب


رود وحركات
الحمدلله على سلامتهم = هدى وابوها = متاثر بالرواية


والله روايه حلوه وخطيرة

بس امممم اوقع لو ماتوافق هدى على مصطفى
بروح اكفخها
اذا ماتوافق اتوقع مصطفى ينتحر

يلا ننتظر الجزء الرابع


_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الخميس مارس 31, 2011 2:31 am






الجزء الرابع:
هدى كانت قاعدة في الجامعة ويه غدير
هدى:غدير
غدير:هلا
هدى:وافقتين على الي تقدم أليش ؟!
غدير:ايي
هدى:ويش كان اسمه ؟!
غدير:رضا
هدى:الاي عجبني الاسم...انزين و ويش صار ؟!
غدير:سوينا تحاليل وطلعت النتايج ايجابية
هدى وهي تصارخ:واو يعني بتعرسين
غدير:ههه اي ،هدى ويش فيش قعدي
سمعوا ضحكة مألوفة إليهم ثنتينهم ،غدير عرفت من الي ضحك لأن شافته بس هدى ما عرفت
هدى:أعرف هالضحكة
غدير:اي مألوفة
هدى:من ؟
ظلت غدير ساكتة ولا جاوبت على هدى ،وفجأة تغيرت ملامح هدى وكأنها عرفت من الي ضحك
هدى:مصطفى اخوش صح
غدير وهي تهز راسها:ايي
هدى كانت بتلتفت وراها لكن آثرت انها ما تطالعا،وطبعا غدير تدري انه مصطفى ميت على هدى
هدى:انزين قومي ما باقي شي على المحاضرة
غدير:يالله
حملوا اغراضهم وتحركوا شوي ،ومرة وحدة وقفت هدى مكانها
غدير:يالله هدى ويش فيش ؟!
هدى:لا ولاشي
غدير:عجل تحركي المحاضرة بتبدي
هدى:غدير لازم نمر على أخوش إذا بنروح
طالعت غدير مكان الي قاعد مصطفى وربعه:ههه والحين يعني ما نورح ؟!
هدى:أففف ما أدري
سحبته غدير من إيدها:تحركي زين
مصطفى كان يعوس في تلفونه ومو حاس إلى غدير وهدى بس ربعه شافو هدى وفهموا انها مستحية فلما طافوا غدير وهدى الصبيان قاموا يصفرون ويصفقون ،التفت مصطفى مكان الي يطالعون ربعه واشتط من الحركة
مصطفى بصراخ:هيي انتون
ناصر(واحد من ربعه):ويش فيك،خير انشاء الله
هذا ناصر خلسه بالمرة أدمر واحد فيهم هو
طاهر:لا يكون وحدة منهم خطيبتك
سمعوه هدى وغدير وثنتينهم وقفوا مكانهم ومصطفى ما حس بوقفتهم
مصطفى:اي وحدة خطيبتي والثانية اختي ،ويش عندكم
كلهم نزلوا روسهم،التفت مصطفى وشاف هدى وغدير للحين واقفين يطالعونهم
صرخ مصطفى:ويش فيكم انتون واقفين بعد،تبون يصير ازيد من جدي...تحركوا

انقهروا غدير وهدى ليش يصرخ عليهم وسط العالم ،وطول المحاضرة ثنتينهم كانو يفكرون في تصرف مصطفى

هدى:معقولة يكون مصطفى يحبني،بس ما في شي يثبت هذا الشي ... شنو مافي شي كل شي واضح ،نظراته في المستشفى ،عقبها يجيب باقة ورد وهدية ...والحين يقول اني خطيبته يعني اكيد يحبني و مستحيل تكون تصرفاته عابرة

غدير:قال يحب هدى وقلنا ما عليه ،كل ما قلنا هدى ينخبل سكتنا وقلنا ما عليه بس انه يقول اتها خطيبته قوية السالفة... معقولة يكون يفكر يخطبها صدق ؟! والله مجنون وكل شي جايز

هدى:بس حتى لو كان يحبني ويغار عليي مو من حقه يصارخ عليي ،ولو كان يفكر يخطبني للحين ما صار شي .لكن هين يا مصطفى بردها اليك بدل الصاع صاعين

غدير:لكن حبه إلى هدى ما يبرر انه يصارخ علينا ،في النهاية احنا في مكان عام والناس كلها قعدت تطالع فينا

قطع تفكير هدى وغدير صوت تلفون غدير كان جاينها مسج
الدكتور:ياريت تسكرين التلفون او تخلينه سايلنت
غدير:آسفة ،أنشاء الله
ضربتها هدى بكوعها
غدير:آآي ويش ؟!
هدى:ويش صاير ؟!
غدير وهي ناسية انه الي تكلمها هدى :العاشق الولهان يقول انه ينتظرنا في الباركات
نزلت هدى راسها ،حست غدير على الي قالته
هدى:أني بتصل في ابويي يجي ياخذني
غدير وهي تكلم روحها :افف والله ورطة ،الحين شلون أقنعها تجي ويانا ،وإذا عرف مصطفى ان اني السبب بكسر ليي راسي
خلصت المحاضرة وطلع الكل من القاعة ،غدير كانت تنتظر هدى الي كانت تلم اغراضها بقمة في البرود
غدير:هدى يالله مصطفى ينتظرنا
هدى:روحي انتين بتصل إلى ابويي اني
غدير:انزين ليش تخلين ابوش يجي اليش ،الطريق مو قصير
هدى:عادي ما بقول ليي شي
غدير:هدى يالله ...بعصب الحين(تلفون غدير يرن)اكو اتصل
هدى:دير ويش تبيني اسوي قلت ليش روحي
عصبت غدير: اوكي مع السلامة
هدى:الله وياش
طلعت غدير وطلعت وراها هدى لحد ما وصلوا عند الباركات ركبت غدير السيارة وهدى ظلت واقفة تدور تلفونها في شنطتها
مصطفى:ويش تحارس ؟!
غدير:تقول ما بتجي ويانا
مصطفى:ليش ؟!
غدير:ويش دراني ،شكلها مضايقة
مصطفى:وما تدرين من ويش ؟!
غدير:أوه مصطفى لا تلوع جبدي ما ادري والسلام

معقولة تكونين مضايقة مني هدى نيمكن صدق مضايقة مني ،مو يمكن أكيد اول شي اضحك عليها عقب اقولنها خطيبتي وتالي اصرخ عليها قدام العالم ...كل هذا وما بتضايق مني

انتبهت غدير إلى سرحان مصطفى
غدير:مو ناوي تتحرك ؟!
أنتبه مصطفى:ها بلى الحين بمشي ...يعني خلاص امشي ما بتجي
غدير:ايي قالت بتتصل إلى ابوها

مشى مصطفى وتورطت هدى ما حصلت تلفونها .وصلو غدير ومصطفى نص الطريق تقريباًوما كانو يتكلمون ،وفجأة رن تلفون
مصطفى:هذا تلفونش ؟!
غدير:لا
مصطفى:تلفون من عجل ؟!
طلت غدير ورا بس ما في شي
غدير:الصوت من ورا بس ما في شي
مصطفى:لحظة(وقف السيارة على صوب ونزل يدور ورا )غدير
غدير:ويش ؟!
مد إليها ايده وكان حامل التلفون:تلفون من دا ؟!
فتحت غدير عيونها :تلفون هدى...ويلي يعني للحين ما اتصلت الى ابوها
مصطفى:لا اكيد دبرت عمرها اتصلت من عند بنية هناك شي
غدير:ما دورت الا هدى...يالله يالله خلنا نرجع اليها
مصطفى:متأكدة
غدير:اي متأكدة ،تلاقيها قاعدة هناك بروحها
مصطفى:أمري الى الله


مريم كانت في المطبخ تسوي الغدا ،وياها فاطمة تسوي سلطة وكل شوي تاكل منها
مريم:فاطمة
فاطمة:نعم
مريم:بسش بتخلص السلطة
فاطمة:ويش اسوي متمللة وما تخليني اسوي وياش
مريم:قومي اتصلي الى خالتش أماني وتأكدي أنها بتجي والله لا
فاطمة:لويش ؟!
مريم:هي قالت بتجي تتغدى ويانا اليوم ...بس قالت مو اكيد على محمود يقدر والله لا
فاطمة:انزين
طلعت فاطمة من المطبخ بتروح الحجرة ومرت على الصالة وكان علي قاعد هناك يطالع التلفزيون
علي:فاطمة
فاطمة:ويش
علي:وين هدوي ؟!
فاطمة:في الجامعة
علي:متى بترجع ؟!
فاطمة:مادري ،الساعة كم الحين ؟!
علي:الحين الساعة 11:00
فاطمة:المفروض انها رجعت من ربع ساعة بس مادري
علي:اها اوكي

راحت فاطمة الحجرة اتصلت الى أماني
أماني:هلا فطوم
فاطمة:اهلين أماني شخبارش ؟!
اماني:الحمدلله نسأل عنش
فاطمة:يقولون اليوم بتجين تتغدين ويانا
أماني:اي
فاطمة:يعني أكيد؟!
اماني:اي
فاطمة:انزين اني عجل بروح اقول حق امي
أماني:انزين امش تدري اني قايلة اليها
فاطمة:اي بس هي قايلة اليي اتصل اتاكد...تقول انتين قلتين ليها بس مو متأكدة
أماني:أي قولي ليها اكيد بنجي
فاطمة:يالله ننتظرش...مع السلامة
أماني:اوكي الله يسلمش

نزلت فاطمة وقالت الى امها وتالي راحت قعدت ويه علي في الصالة
علي:انزين اتصل ليها اشوفها في وين ؟!
فاطمة:من الي تتصل ليها ؟!
علي:هدى بعد من
فاطمة:اي كيفك
علي:صبري
واتصل على تلفون هدى

غدير:مصطفى علي ولد خالتي يتصل على تلفون هدى
مصطفى:وانشاء الله ويش تبيني اسوي ؟!
غدير:ويش دراني رد عليه
مصطفى:ويش اقول ليه .أقول ليه اختك نست تلفونها في سيارتي والحين احنا راجعين اليها
غدير:انزين خلاص
شوي وصلوا غدير ومصطفى الجامعة
مصطفى:والحين ؟!
غدير:بنزل اشوفها في الكفتيريا
نزلت غدير ونزل وراها مصطفى
مصطفى:انتظري بجي وياش
وراحوا الكفتيريا وكانت هدى قاعدة هناك بروحها
مصطفى:اكي قاعدة هناك
غدير:اوكي دقيقة بناديها
مصطفى:اوكي يالله
راحت غدير الى هدى
غدير:هدى
هدى:هلا غندور ليش رجعتين
غدير:مو بروحي
طالعت هدى عند الباب وشافت هدى
غدير:اتصلتين إلى ابوش ؟!
هدى:لا ما ادري وين تلفوني
غدير:قومي تلفونش في سيارة مصطفى
هدى:وين اروح انشاء الله
غدير:هدى يالله مو وقت عنداش الحين المفروض من قبل نص ساعة احنا في البيت
هدى:افف يالله
وراحو عند مصطفى
غدير:يالله مشينا
مصطفى:ما اقدر
طالعوه غدير وهدى
غدير:يعني شنو ما تقدر
مصطفى:يعني مضطرين تقعدون هني الى الساعة وحدة
غدير:ليش ؟!
مصطفى:عندي الحين محاضرتين ورا بعض وما اقدر اطوفهم
طالعت غدير هدى بس كانت منزلة راسها ولا كأنها تسمع
غدير:هدى عادي تقعدين الى الساعة وحدة ؟!
هدى:اي مو مشكله ،بس بتصل إلى بيتنا بخبرهم
غدير:مصطفى وين تلفونها ؟!
مصطفى:في السيارة ما شلناه
غدير:أنزين اني بروح الحمام(وانتون بكرامة)وروحي وياه اخذي التلفون
هدى:اوكي مو مشكله
راح غدير بروحها وراحوا مصطفى وهدى إلى السيارة ،هو يمشي قدامها وهي تمشي وراه ومنزلة راسها .وصلوا عند السيارة فتح ركب السيارة ونزل الجامة ومد ليها التلفون
هدى:شكرا
جودت التلفون بتاخذه بس كان مصطفى للحين مجوده ،وكان متعمد في هالتصرف عشان ترفع عيونها وتطالع .وصار الي يتمناه رفعت هدى عيونها تطالع مصطفى وبدت دقات قالب مصطفى ترتفع بشكل مو طبيعي
مصطفى:هدى
هدى:نعم
مصطفى:انا آسف ما كان قصدي يصير الي صار ....
هدى:مو مشكلة عادي
مصطفى:هدى انا ...انا احبش هدى وكل الي صار لأن انا احبش مو لشي ثاني

ترك مصطفى التلفون واخذته هدى ومشت ،ظل مصطفى مدة قاعد في السيارة وسند راسه على الدريشة يفكر هل الي سواه صح او خطأ في أنه كشف إلى هدى حبه أليها

هدى كانت بتروح عند الحمامات(وانتون بكرامة)عشان تشوف غدير كانت بتدخل واكن بالصدفة منى طالعة
هدى:اهلين مناي
منى:اهلين هدى شخبارش
هدى:الحمدلله أسأل عنش ،انتين شخبارش
منى:الحمدلله ...للحين ما خلصت محاضراتش ؟!
هدى:بلى خلصنا اني وبنت خالتي بس بنظل هني ننتظر ولد خالتي الا هو اخوها
منى:ليش؟!
هدى:لأن عنده محاضرتين الى الساعة وحدة فبنقعد هني ننتظره
منى:انزين ماجد ينتظرني تعالوا نوصلكم
هدى:لا ما يحتاج تكلفون على عمركم
الا بطلعة غدير
غدير:اخذتين تلفونش ...اهلين
منى:اهلين
هدى:اي اخذته
منى:انزين يالله تعالوا بنوصلكم
غدير:وين ؟!
هدى:قلت ليها ان احنا بنقعد ننتظر مصطفى قالت بتوصلنا
غدير:اهاا
منى:يالله
هدى:غندور عادي ؟!
غدير:ما ادري ...اي عادي مو مشكله
منى:يالله عجل
وصلوا عن الباركات وطافوا على سيارة مصطفى ولمحت هدى مصطفى في السيارة
هدى:غدير...غدير
غدير:نعم
هدى:مصطفى في السيارة
غدير:اي سيارة ؟!
هدى:في سيارته اي سيارة يعني
منى:في شي ؟!
غدير:دقيقة بس بشوف اخويي
منى:اوكي مو مشكله
راحت غدير الى مصطفى وركبت في السيارة صوبه
غدير:مصطفى
مصطفى:هلا غندور
غدير:فيك شي ؟!
مصطفى:لا ولا شي
غدير:عجل ليش قاعد هني بروحك؟!
عدل مصطفى قعدته :قلت ليها غدير قلت ليها
غدير:ويش الي قلت ؟وحق من ؟!
مصطفى:قلت حق هدى ان انا احبها
فتحت غدير عيونها من الصدمة
مصطفى:لا تطالعيني جدي قلت ليها والحين كل شي وبس
غدير:وليش قلت ليها
مصطفى:ماادري ما قدرت اتحمل وقلت ليها
غدير:ويلي الله يخلف علينا يوم الي صرنا خواتك ... و ويش قلت ليها بعد ؟!
مصطفى:ولا شي قلت ليها الي صار بس لأن احبش وبس
غدير:وبس بعد ...انزين اني بقوم بروح ويه هدى
مصطفى:وين بتروحون ؟!
غدير:بوصلنا ولد عمها وخطيبته
مصطفى:مادري كيفش

نزلت غدير وراحت ويه هدى ،وكان طول الوقت تفكر شلون صار الموقف بين مصطفى وهدى لحد ما وصلوها بيتهم ونزلت
غدير:شكرا ما قصرتون
منى:العفو ولو
غدير:مع السلامة ...مع السلامة هدوي
هدى:الله يسلمش =)
دخلت غدير البيت وكانت آلاءقاعدة تلعب بالطين ويه صديقة
صديقة:أدير أدير <<غدير غدير
غدير:يا عيون غدير انتين
آلاء:اهلا غدير
غدير:اهلين ...وين امي ؟!
آلاء:في المطبخ
راحت غدير الى امها المطبخ تسلم عليها
غدير:سلام
أسماء:عليكم
غدير:أححح ريحة الأكل طالعة تشهي ...ويش الغدا
اسماء:معكرونة
غدير:الاي... وينك يا مصطفى وينك
أسماء:ليش انتين مو جاية وياه ؟!
غدير:لا وصلنا ولد عم هدى لأن مصطفى عنده محاضرة الى الساعة وحدة ...قال بوصلنا ركبنا وياه اني وهدى ،بس ما كان بروحه يعني كانت وياه خطيبته
اسماء:انزين الحين انتين روحي فصخي وحطي اغراضش وتعالي ساعديني ما سويت ولا شي
غدير:جان قلتين الى آلاء طول الوقت تلعب ويه صديقة
أسماء:كانت تشتغل وياي جا حسين من المدرسة وقعد يتهاوش ويه صديقة لان عاست في لعبته ما دري ويش
غدير:لبليستيشن
اسماء:ايي وقلت حق آلاء روحي ويه صديقة خله يسكت ،لأن عور راسنا من صراخه
غدير:انزين اني بروح احط اغراضي وبجي
اسماء:استعجلي شوي
غدير:انشاء الله


ماجد ومنى توهم موصلين هدى
هدى:مشكورين ما تقصرون
ماجد:ولو اي وقت احنا حاضرين
هدى:تسلمون ...مع السلامة
منى:الله يسلمش
ماجد:سلمي على بيتكم
هدى:يوصل =)
دخلت هدى البيت ومشوا ماجد ومنى
منى:الحين دوري اني توديني بيتنا
ماجد:تحلمين مثلا؟!
منى:ليش احلم يعني
ماجد:امي اليوم قايلة انش تجين تتغدين ويانا
منى:يعني حتى مو انت امك
ماجد:يعني امي وانا
منى:انزين ودني بيتنا على الاقل بحط اغراضي
ماجد:لايكون مفكرتني حرامي ،والله راعي التكسي
منى:لا ولا واحد
ماجد:ايي مو انا خطيبش يعني حطيهم في السيارة
منى:ههههه خلاص على عيني
وصلوا البيت ونزلوا اثنينهم ،دخلوا البيت وطبعا الكل كان ينتظرهم حتى زهراء لأن ما كملت الدوام في المدرسة
زهراء:اهلين وسهلين ...اماااااه وصلوا ماجد ومنى
ماجد:وإذا جينا يعني ليش تقولين الى امي
زهراء:لأن الكل ينتظركم عشان نتغدى
حسن:ما عليك منها تشلخ إبراهيم و زوجته مو هني
زهراء:الحين بجون مو دقيقة رايحين المستشفى وبجون
منى:لويش المستشفى ،خير انشاء الله
زهراء:دعاء دار راسها شوي وطاحت وداها إبراهيم المستشفى
الا بدخلة دعاء وإبراهيم
إبراهيم:ويش فيهم بعد دعاء وإبراهيم ؟!
زهراء:لا بس كانوا يسألون لويش انتون في المستشفى
منى:هلا دعوي شخبارش
دعاء:الحمدلله
منى:ويش قالوا ليش انشاءالله خير
دعاء:قالوا اليي اني حامل
منى:ويلييي حلفي
دعاء:والله
منى:مبروووك
زهراء:ويليي ويليي بصير عمه
إبراهيم:الا انتين ما بيعترف ابش
زهراء:روح عن وجهي انت ،امااااااه...امااااه
كوثر:عساش انشاء الله رجل ياخذش ،ويش تبين
زهراء:دعاء حامل
دعاء:بس زهراء فضحتينا
كوثر:الف الف مبروك ،بالسلامة انشاء الله
دعاء:الله يبارك فيش عمة
وقامت دعاء
إبراهيم:وين بتروحين ؟!
دعاء:بروح فوق تعبانة
كوثر:خلها تروح تستريح


صارت الساعة وحدة ونص و وصل مصطفى البيت ،ويبين من وجهه انه في شي
مصطفى:سلام
أسماء:عليكم السلام ...مصطفى
مصطفى:نعم
اسماء:ويش فيك لويش جدي وجهك
مصطفى:مافيني شيبس تعبان شوي
اسماء:ما تشوف شر
مصطفى:الشر ما يجيش ...ابويي هني ؟!
أسماء:لا للحين ما وصل
مصطفى:اها انزين انا بروح استريح شوي
اسماء:ايي واذا بنتغدى بقعدك
مصطفى:اوكي
وفي ركبته كانت غدير نازلة
غدير:هلا مصطفى
مصطفى:اهلين ...منزمان انتين هني
غدير:ايي من الساعة 12:30 تقريبا
مصطفى:اها اوكي
غدير:فيك شي ؟!
مصطفى:لا بس تعبان
غدير:امم اوكي
راح مصطفى حجرته ونام،على الساعة 3:30 كان قاعد في الصالة ويبين انه مضايق من شي ،وكانت اسماء تتكلم في التلفون
مصطفى:اماه من دا ؟!
أسماء:خالتك مريم
مصطفى:اماه قولي ليها عن هدى ...اماه ...اماه قولي ليها
اسماء:لحظة خيو ،مصطفى خلني اعرف اتكلم ويه خالتك ويش فيك
مصطفى:قولي ليها عن هدى
اسماء:خيو بعدين بتصل فيش وبقول ليش ،انشاء الله ...الله يسلمش
مصطفى:لويش ماقلتين ليها
اسماء:مصطفى هدى صغيرة وما بقول حق خالتك ولا شي
اضايق مصطفى وطلع من البيت وراح بيت خالته مريم ،وصل ونزل
فاطمة:هدوي قومي شوفي من
هدى:مالت عليش عيارة ...نعم
اتبلعم مصطفى لما سمع صوت هدى وما عرف يتكلم
هدى:من ...فطوم محد يرد عطيني المشمر بروح اشوف برا
فاطمة:جودي
طلع هدى وكانت حاملة حمود في ايدها ،فتحت الباب وكان مصطفى عاطنها ظهره وما عرفته
هدى:نعم
التفت اليها مصطفى :اهلين هدى
هدى اتبلعمت وصار وجهها يتقلب وما تدري ويش تسوي
مصطفى:اخوانش هني ؟!
هدى:ايي تفضل ادخل
مصطفى:ما يحتاج ...عطيني حمود وناديهم
سحب مصطفى محمد من ايدها
هدى:تفضل ادخل هم قاعدين في المجلس ويه ابويي وزوج خالتي اماني
مصطفى:امم اوكي ...بس عندي طلب
هدى:تفضل
مصطفى:رفعي راسش ابغي اشوف وجهش
نزلت هدى راسها اكثر بحيث ما تشوف ولا شي من مصطفى
مصطفى:اوكي براحتش
صكت هدى الباب ومشت قدامه ،وكان هو للحين واقف مكانه
مصطفى:هدى نسيت اعطيش هذا
وقفت هدى مكانه ولا دارت اليه تشوف ويش الي نسى يعطيها اياه
مصطفى:كانت ويه تلفونش ونسيت اعطيش اياه وقت الي عطيتش التلفون
التفتت هدى ليه تبي تعرف ويش الي كان ويه التلفون وما عطاها اياه ،بس ما شافت شي في ايده
هدى:وينه ؟!
فتح مصطفى ايده وتقدمت هدى صوب مصطفى تشوف الي في ايده ،كان قلب وفيه حرف الـ H
مصطفى:هو الي كان ويه تلفونش غير بس شفته مكسور واخذت ليش غيره
هدى:تسلم
مصطفى:عجبش ؟!
هدى:ايي حلوو
قالت كلمتها ومشت عنه ،وراحت دخلت حجرتها
هدى:افف ويش هاليوم ،طول اليوم مصطفى في كل مكان
الا بطقة الباب
هدى:نعم
أماني:فتحي الباب هدوي
هدى:دخلي الباب مفتوح
دخلت اماني وكانت هدى قاعدة على السري وضامة رجلينها وحاطة راسه في حجرها
أماني:هدى فيش شي ؟!
هدى:لا مافيني شي ،دخلي
أماني:لا بمشي اني ...بس كنت بسألش عن حمود،طلعتين تشوفين من في الباب ورجعتين مو وياش
هدى:ايي كان مصطفى الي جاي واخذه من عندي
اماني:اهاا انزين اني بمشي الحين
هدى:قعدوا اتعشو ويانا
اماني:لا ما اقدر محمود تعبان وهدو من الساعة اربع قاعد
هدى:اها الله يساعدش


طبعا الجزء هذا كان اغلبه هدى ومصطفى ،وشفنه شلون انه افصح ليها عن حبه فهل بتتطور العلاقة بينهم ؟وهل بتتعلق هدى في مصطفى وبتحبه مثل ما اهو حباها ؟!

وشفنا شلون كان الفرصة متاحة الى اسماء عشان تكلم اختها عن هدى بس ما كانت تبي تكلم اختها بحجة انه هدى صغيرة ،ويش بتكون العواقب على انها ما قالت الى اختها؟!

الجزي الخامس يخبئ الكثير من الاحداث


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الخميس مارس 31, 2011 7:05 am

رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة

احلى جزء خياااااااااااااااااااااااااااال

بس للاسف قاعد في الصالة وام الازعاج والله تلفزيون واخواني يلعبون وفوضا

حاولت اني اعيش جو مع القصه

وبصراحه ابداع لولو
بعد الراويه هذي غصب غصب تكتبين روايه ثانيه هههههههههه امزح مافي شي غصب
بس اتمنى اشوف روايه ثانيه وثالثه وعاشره
وتالي تصيرين كاتبه كبيره

وتالي نشوفش تكتبين في الجرايد ان شاءالله


انتظر الجزء الخامس على احر من الجمر = اذكر اني كنت اقولها حق ذيك اللي كانت تنزل روايه في منتدى الشيخ حسين الاكرف اهئ اهئ اهئ

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الخميس مارس 31, 2011 9:41 am

هههههههههههههههههههههه
سواهم عشر ويلي ويلي ويلي ويلااااااااااه
خلني اكمل هذي اني
الله يحينا من الحين إلى ذاك اليوم

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلآسيكيهـ
*مرااقبهـ عاامـه*
avatar

الـمنـطقـه : آلحسـآآ حسـآآك لو آلدهــر نسآآآك ..~
اهــتـــمااامااتــــي : رضى ـآ الله ورضى ـآ آمي وآبوي و
آلهيآط وآلمهآيط وآلضحك وآللعب وآلنت و
رسم آلأبتسآمهـ لكل من حووولي ^^ و
قرااءة آلروآيآت آلرومآنسيهـ ..~ و
قراءة وسمآع آلآشعـآر ..~
وسلآمتكمـ..~
رساااالتي : عُذراً يَا شعْب [البَحرين] . . . فأنا انحَنِي خَجَلآ مِنكم . . . . لأنّي انتَمي لدَولة تَقدمَت بجيْشِها لقتلِكُم =(
1006
حالتك الأن؟ : آمممم .. ڪۈۈۈيڛهـ
انثى
المزاج رۈقآآآآآآآآڹ..~
العمل/الترفيه : طبآخهـ مآهرهـ مآحد مثلي .. صآلون تجميل ^^
نقاط : 1175
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : ليش يعڹي ڹحط المۈقع ..! 

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الجمعة أبريل 01, 2011 5:20 am

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو
ونآآآآآآآآآآآآآآآآصه كتير كتير كتييييييييير
يآآآآآآآآآآآي البآآرت ختيـــر جدآآآآآآآآآآآآآآآ
وربي عشت آلآجــــــوآآء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يلآ لولو فديتس نزلي لنآ آلبآآآآآرت آلخآآآمس
بالانتظآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآر .....................................................

_________________

.......[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الجمعة أبريل 01, 2011 6:06 am

اجل مابعد تخلصين من الروايه هذي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اممممممم ابي نهاية رومانسيه اذا ممكن ههههههههه

الله يعطيك طول العمر
يلا ننتظر خيتوووو

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأحد أبريل 03, 2011 12:34 pm

لولو يلا ننتظر

الجزء الجديد = متحمس هع

_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الأحد أبريل 03, 2011 9:02 pm

اذا تبون احط ليكم الي كلتته منه مو مشكلة عندي
لأن اني للحين ما كملته

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الإثنين أبريل 04, 2011 5:16 am

اها مابعد تكملينها


اجل من الحين اقولش

نبي نهاية حلوه لولو




_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الإثنين أبريل 04, 2011 9:58 am

ههههه
انشاء الله باجر اكون خلصت الجزء الخامس وبنزله
المغرب جدي انشاء الله على الساعة 7 اكون مكملتنه كااااامل

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الإثنين أبريل 04, 2011 11:28 am

لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
لالالالالالالالالالالالالالالالالا للتجنيس
اقصد مافيه لا خلي الروايه تولي
ركزي على دراستش خيتووووووو

اذا فاضيه كتبيها

اما اذا دراسه لالالالالالالالالالالالالالالا والف لالالالالالالالالالالالالالالالالا=علق طخ طخ
نعم نعم نعم نعم نعم نعم نعم نعم نعم
هههههههههههههههههههههههههه


_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الإثنين أبريل 04, 2011 9:35 pm

ايي اكيد بس قلت بكمل هالجزء وتالي خلكم تنتظرون لين مادري متى هههههههههههههههههههه

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤلؤة المحيط
مشرفه ,,الاسره والطفل,, عالم حواء
avatar

الـمنـطقـه : بحرين الأباء
اهــتـــمااامااتــــي : القراء القصص، الروايات، الأشعار
كتابة القصص
المطالعة
جمع الصور

رساااالتي : أعمل لدنياك كانك تعيش أبدا وعمل لأخرتك كانك تموت غدا
6448
حالتك الأن؟ : خاااااااااااااااااايفة طول الوقت نسمع الطلقات
انثى
المزاج متنرفزة على الآخر
العمل/الترفيه : كتابة القصص،القرائة
نقاط : 7141
تاريخ التسجيل : 17/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الإثنين أبريل 04, 2011 9:36 pm

الجزء الخامس:

صار شهر على سالفة هدى ومصطفى وكل يوم يتعلق مصطفى في هدى اكثر ،وكانت هدى مبيتة في بيت خالتها ويه غدير لان صارت تصرفات مصطفى معتاده عندها ولو انه واجد يحرجها
هدى:ويليي غندور باجر ملجتش
غدير:تدرين احس انه بصير شي باجر
هدى:الله لا يقوله ما بصير الا كل خير
غدير:انزين باجر بتجين وياي له
هدى:اي اكيد ،ما بخليش بروحش هههه
غدير:انزين قومي ننزل تحت
هدى:لويش ؟!
غدير:بنطالع التلفزيون
هدى:في هالوقت ؟!
غدير:لا تقولين بتنامين اني ما فيني نومة
هدى:امري الى الله
غدير:انزين يالله تحركي
هدى:دقيقة بلبس دفتي
غدير:اوف كلهم نايمين من الفاضي الي بيقعد ليش في هالوقت
هدى:اكيد مافي احد ؟!
غدير:ايي يالله
جودت غدير ايد هدى ونزلوا بهدووووء على الدرج وما كان في صوت غير صوتهم
هدى:اووف اخيرا ،كأن في فلم رعب نمشي في الظلام هههه
غدير:هههه
مصطفى كان في المطبخ يشرب ماي وسمع حسهم ،بس ما كان يدري انه هدى الي ويه غدير
غدير:دقيقة بشغل التلفزيون
هدى:غدييير
غدير:هلا
هدى:جوعانة
غدير:هههه محد قال ليش ما تتعشين
هدى:بلى كليت وشعبت بعد
غدير:ههه انزين روحي المطبخ شوفي ليش شي تاكلينه
هدى:ما بروح بروحي تعالي وياي
غدير:يالله قومي
قاموا ثنتينهم رايحين المطبخ ،وهدى طول الوقت مجودة غدير من ثيابها لأن تخاف من الظلام
غدير:هدى هدي ثيابي دبحتيني،كأنش جاهلة
هدى:اووه غدير اخاف
غدير:هههه اماي الجهال
هدى:لا سخافة ومشي
دخلوا المطبخ وكانت الثلاجة مفتوح وما يبين من الي فاتحنها،هدى بس شافت الثلاجة مفتوحة طلعت من المطبخ وطلعت وراها غدير
غدير وهي ميتة من الضحك :هههه مصطفى في المطبخ
هدى:ويليي ويلاااه
غدير:تعالي بسرعة
وراحو ثنتينهم يركضون ومصطفى ما يدري ويش السالفة طلع من المطبخ وشافهم يركضون عرف انهم غدير وهدى ،وصلوا غدير وهدى الحجرة وصكوا الباب
هدى تنافخ من الخوف:قلت ليش بلبس قلتين لا مافي احد
غدير:كل ليلة نسهر اني وآلاء ومحد يقعد ...ويش دراني انه بيقعد هذا الحين
الا بطقة الباب
هدى:بل
غدير:نعم
مصطفى:فتحي الباب
غدير:ويش تبي ...هدى هني
مصطفى:انزين تعالي برا
هدى:ههه قومي
غدير:ماني
مصطفى:يالله يالجهال
غدير:ههههه احنا مو جهال انته الي منخش لينا صوب الثلاجة زهقتنا
مصطفى:خلش تنجيبن انتين وياها
هدى:ما يستحي اخوش يبي ليه كف من الزين
انخش مصطفى صوب الباب مال الحجرة وطلعت غدير تطل
غدير:لحظة بشوف شكله راح
هدى:ههه اوكي
طلعت غدير وجودها مصطفى
غدير:هدني مصطفى هدنيي والله حرااام ...ويش تبي
مصطفى:سكتي ويش فيش تصارخين مثل الجهال
غدير:انزين هدننييي آآي يعور
مصطفى:سكتي
غدير:كسرت ايدي عسا ايدك الكسر
لبست هدى وطلعت وهي ميتة من الضحك ،مصطفى بس شاف هدى هد غدير وقعد يطالع في هدى
غدير:اووف جان طلعتين منزمان
هدى:قومي قومي
دلخوا الحجرة وصكوا الباب
غدير:دبحني
هدى:بيي باقي شوي وياكلني بنظراته اخوش
غدير:بعد ذابحتنه انتين وين ما تبينه يطالعش
هدى:مالت عليش
غدير:والله طول الليل يفكر فيش
هدى:افف انزين صكي السالفة لوعتين جبدي
غدير:كثر ما يحب هالسالفة كثر ما تكرهينها
هدى:انزين ابغييي انام تعبانة
غدير:انزين خلنا ننام ويش اسوي
نامت هدى وغدير ظلت تعوس في الحجرة تقريبا نص ساعة،وفجأة انطق الباب وقامت فتحته
غدير:هلا مصطفى
مصطفى:ويش تسوين؟!
غدير:ولا شي
مصطفى:بتنامين؟!
غدير:لا حاولت ما قدرت
مصطفى:انزين تعالي نقعد تحت
غدير:دقيقة،انزل انته وبجي اني
مصطفى:اوكي مو تتأخرين
غدير:اوكي
نزل مصطفى تحت شوي ونزلت غدير وظلوا يسولفون الى الصبح كل شوي يدخلون في سالفة ،هدى اوتعت قبل لا يأذن بربع ساعة بس ما شافت غدير في الحجرة
هدى:اوووف وين راحت هذي ؟!
ألتفتت هدى إلى تلفونها وكانت تتدلى منه هدية مصطفى إلي عطاها ياها بدل حرفها الي انكسر وتمت تطالع فيها وهي عاجبتنها موت .شوي وسحبت التلفون واتصلت على تلفون غدير
غدير:هدى تتصل
هدى:اكيد قعدت وما شافتش
غدير:اممم...يمكن تبي شي بقوم اشوفها
مصطفى:اوكي
قامت غدير بتروح الحجرة وخلت تلفونها في الصالة،وكالعادة بدا مصطفى يعوس في تلفون غدير لكن هالمرة مو بس جدي يعوس في هدف

المهم تكلمنا عن مصطفى وغدير وهدى واجد
العصر كانوا زهراء ودعاء ومنى قاعدين في حجرة زهراء ،يتكلمون عن عرس منى وماجد وجدي اشياء .
منى:اني للحين ما حصلت حناية
زهراء:اني ما بتحنى صادتني عقده منه
دعاء:لويش عاد شحلاته الحنا
زهراء:ما تذكرون ويش صار فيني يوم تحنيت في الخطوبة ؟!
منى:لا ويش صار
دعاء:ما اذكر
زهراء:تحنيت وجت ما ادري من ولصقت ايدي في ثيابي وكانت بدلتي جديدة وعاجبتني قهرتني ،ولا ولا طار الحنا منها بعد
منى:هههه عشان بدلة ما بتتحنين
زهراء:ويش دراني ويش يتلعوز هالمرة
دعاء:لا تخافين ما بيتلعوز شي
شوي الا قامت تركض الى الحمام وانتون بكرامة
زهراء:هذي مادري ويش بتصير حالتها في العرس
منى:هههه مسكينة اتخيلها طول الوقت رايحة جاية
دعاء:اطنزوا اطنزوا
منى:الله يساعدش
دعاء:توني في الثاني وجدي الله يساعدني اذا وصلت التاسع
زهراء:انتين بعد معصقله ،يعني تالي ما بنشوف منش الا دبتش ههههههه
إلا بطقة الباب
زهراء:نعم
ماجد:منى وياش؟
زهراء:اي ،ويش تبي منها؟
ماجد:وانتين ويش عليش،ناديها
منى:دقيقة بشوفه
زهراء:قعدي...تقول بتقعد ويانا
منى:طالع دي
ماجد:أوكي عجل خله احد بعدين يرجعها بيتهم
منى:بل بقوم اني...مع السلامة
زهراء:ويش بصير...بيتي ويانا
دعاء:الله يسلمش
طلعت منى وظلت دعاءويه زهراء المجنونة
منى:ماجد...ماجد
ماجد:هلا ...تقول بتقعدين وياهم
منى:ما صدقت إلا زهراء
ماجد:ويش دراني قلت يمكن تصدق مرة في حياتها...انزين يالله نطلع
منى:وين بنروح
ماجد:مادري اي مكان
منى:شنطتي في حجرتك
ماجد:الحجرة مفتوحة
منى:اوكي دقيقة بس
ماجد:انا في السيارة
منى:اوكي

في بيت سلمان كان عيسى مو مسوي سواية ،عافس البيت فوق تحت
علي:عيسى إذا ما صرت آدمي بلخك كف
عيسى:خله يرجع البليستيشن
قاسم:لو تدحن ما عطيتك اياها
علي:ولويش ماخذنها انت؟
قاسم:طول اليوم امي تناديه يقول مانا، وبس ترةومح لبيه مرام يضربها...الحين اقول ليه قوم عدل حجرتك يقول اول بكمل اللعبة ،شلتها
علي:احسن لا تعطيها اياه
عيسى:أمااااه...أمااااااه
نزلت فاطمة :هي انت قاعدين في زريبةغنم احنا عشان قاعد تصارخ...ابويي نايم اذا ما تدري
عيسى:احسن خله يقعد علشان يعطوني البليستيشن
فاطمة:انجب انجب ملوع جبدنا انت ويه هالبليستيشن...عساها الكسر<<<المعضلة في كل بيت نفسها
زينب:فاطمة...فاطمة
فاطمة:لحظة بجي لا تصارخين
زينب:سرعي
فاطمة:انزين دبحتينا(سحبت عيسى من اذونه)اذا سمعتك تصارخ مرة ثانية بتتصطر فاهم
عيسى:انزين هديني قصيتين اذوني،عسى ايدش القص
فاطمة:عن هالالفاظ البايخة والي ما ليها معنى
هدته وراحت فوق الى زينب وبتول و مرام
قاسم:وييييييو عشان تتأدب
عيسى:كل شي بقول حق ابوي ...بتشوف يالغبي
علي:اسكت عنه ...خله ينجب
انزين الاخوات فوق كانوا يدورون ثياب حق مرام،وموعاجبنهم ولا شي
بتول:هذ الفستان حليو
زينب:حشى هذ حق بنت شهرين
فاطمة:صدق حليو بس صغير
زينب:مرام بيضة مثل هدى...يناسب عليها الاحمر
بتول:بس ما عندها شي احمر
فاطمة:وينش ياهدوي...تركب الاشياء على بعض تخليهم غصب يناسبون على بعض
بتول:صدق ما بتجي هدى؟
فاطمة:ما ادري
زينب:انزين اتصلي فيها اسأليها
بتول:اني بتصل
وكانت الساعة تقريبا 5:00 وهدى وغدير في الصالون

هدى:الو...هلا بتول ماادري شكلي لا ويش تبون؟اها امي عندها بدلة جديدة أليها...اوكي مع السلامة
غدير:بتول اختش؟
هدى:اي
غدير:أتصلي إلى آلاء وشوفي الاخبار عندهم في البيت
هدى:اوكي

أماني كانت في ورطة محمود وهادي ومرضى تخلص من هادي تروح إلى محمود والعكس
أماني:محمودأحسن الحين؟
محمود:أي أحس نزلت الحرارة شوي
أماني:الحمد لله...لحظة بجيب ليك شي تاكله
محمود:ما ابغي...ما ليي خلق
أماني:بس انت ما أكلت شي اليوم
محمود:إذا صرت اوكي باكل
أماني:مو انت بتصير أوكي إلا بالأكل
راحت أماني المطبخ تسوي شي ياكله محمود،وهي تشتغل راح ليها هادي يصيح
هادي:ماما
أماني:ياعيون ماما ... ويش فيك حبيبي
هادي:ماي
أماني:من عيوني
صبت أليه ماي وعطته اياه
أماني:يالله تعال ننام
هادي:نا ايارة<<<لا سيارة
أماني:روح قول إلى الباب سيارة
راح هادي إلى ابوه،وراحت أماني الحجرة بالصينية وكان هادي منبطح على ايد أبوه ومغمض بنام
محمود:تعالي شيليه
أماني:انشاء الله
حطت الصينية على الطاولة وراحت تشيل هادي،قعد محمود عشان ياكل
محمو:ويش اسوي في هذا كله ؟
أماني:أكله بعد ويش تسوي فيه
محمود:كله؟
أماني:اي هو كله سندويشة وبرتقالة وتفاحة وعصير
محمود:بس السندويشة كفاية
أماني:أنت ما أكلت يومين محمود
محمود:أمري إلى الله
أماني:انزين اني بقوم اتصل الى بنت اختي الليلة ملجتها
محمود:ليش ما بتروحين؟
أماني:اروح وأنت و ولدك حالته ازيد من الثاني
محمود:لا صدق روحي انا اوكي الحين...بتحمل في هادي
أماني:يعني صدق اروح؟
محمود:اي روحي
أماني:تسلم حبيبي
محمود:بس كأن يبي ليش أحد يوديش؟
أماني:مو مشكله بتصل الى جعفر او مصطفى
محمود:معناته محلولة =)

طبعا هدى كانت طول الوقت ويه غدير لحد ما خلصت
هدى:واو غندور طالعة تهبلين
غدير:صدق؟
هدى:حدش...أنزين مو ناوية تتصلين الى اخوش يشرفنا ؟
غدير:بلى عطيني التلفون
أتصلت غدير الى مصطفى وقال ليها شوي وبجي .عقب ربع ساعة صاروا في البيت
هدى:رفعي دفتش عشان ما تتعرقلين ابها
غدير:أصلا ما اشوف شي قدامي.خليني افصخ الشيلة
هدى:يالله فصخي
بركن مصطفى ودخل البيت
مصطفى:انتون للحين واقفين هني
هدى:مو عارفة تقول ما تشوف قدامها ولازم تبي تفصخ
وقف مصطفى شوي يفكر:ممكن تفتحين الباب وتجودينه
هدى:اي لحظة
غدير:مصطفى ويش تسوي
مصطفى:انتظري انتين وبتشوفين
فتحت هدى الباب ودخلت جودته من داخل ،حمل مصطفى غدير وقام يركض ابها
غدير:مصطفى يالمجنوون...نزلني...نزلني مصطفى
مصطفى:الله يدبح بليسش ،سكتي فضحتينا

وهدى ميتة من الضحك وتمشي وراهم
غدير:مصطفى نزلني...نزلنيييييييي
مصطفى:انزين انزين وصلنا
نزلها وفتح ليها باب الحجرة
مصطفى:دخلي يا ست الحسن
كانت هدى توها موصلة وللحين ميتة من الضحك على مصطفى وغدير،وصلت عند الحجرة ومصطفى للحين واقف عند الباب
مصطفى:انتين للحين تضحكين،بسش بتنفجرين من الضحك
غدير:خلها خلها تضحك الشاطرة
نزل مصطفى صوب اذون هدى:عقبال ما يصير ليش الي صار ليها
مشا عنها وهو خاطره يطالع تقلبات وجهها

وعند الساعة 7:45 وصل الشيخ كان الكل موجود،غدير وصلت حدها من التوتر
هدى:غدير ويش فيش،هدي شوي طالعي اياديش شلون يرتجفون
غدير:متوترة حدي
هدى:ليش؟
غدير:مادري
هدى:دقيقة بجيب ليش ماي
راحت هدى المطبخ الا فاطمة وزينب وبتول وآلاء كلهم قاعدين هناك
فاطمة:وصل الشيخ؟
هدى:أي...لويش قاعدين هني؟
آلاء:تبين نروح نقعد وياهم،ويش نسوي
زينب:الحين غدير في وين؟
هدى:في حجرتها الحين بتنزل
فاطمة:وانتين لويش جاية؟
هدى:جاية أخذ ماي حق غدير
أخذت الماي وراحت الحجرة الى غدير،شوي الا يطقون الباب
هدى:نعم
فتحت أسماء الباب:يالله غدير حبيبتي يبغونش تحت
غدير:في وين؟
أسماء:في المجلس
قامت غدير بتروح من دون شي من زود توترها
هدى:غدير
غدير:هلا
هدى:ماتبين المشمر؟
غدير:تصدقين نسيته
لبستها اياه وغطت وجهها ابه
غدير:الحين امشي وياي
هدى:اني بوصلش عند الباب الي ورا،والمفروض واحد من اخوانش او ابوش يجون اليش
غدير:اوكي خلنا نروح ونشوف
مصطفى وجعفر كانوا ينتظرون غدير عند الباب مثل ما قالت هدى
جعفر:يعني إلى متى بنتم هني ننتظر؟
مصطفى:ياحبيبي النسوان إذا ما يتأخرون مو نسوان
جعفر:اي والله انت تسوي الشغلة في خمس دقايق وهي تسويها في ساعة
شوي الا حسين جاي:يقول ليكم ابوي للحين ماجت غدير
مصطفى:لا للحين ما جت
غدير:بلى جيت
جعفر:اووو أهلين وسهلين بالعروس
توه بيرفع المشمر من على وحهها جودته غدير:جعفر ويش تسوي
جعفر:يعني أختي وعروس...يعني ما يصير أشوفش
حسين:يالله ابويي بعصب
مصطفى:يالله اخذوها وروحوا
جعفر:ما بتجي اخي العزيز؟
مصطفى:بلى روحوا انتون وانا شوي وبجي راحو جعفر وحسين والعروس غدير ،كانت هدى بتدخل بس ناداها مصطفى
هدى:نعمم
مصطفى:ممكن تنادين خالتي؟
هدى:اي خالة؟
مصطفى:امش
هدى:أمي؟
مصطفى:اي امش...ليش فيها شي؟
هدى:لا بس يعني في بيتكم وملجة اختك وتبي امي،استغربت
مصطفى:صح يمكن يكون الضوع غريب شوي...شوفي بقول ليش حق ويش ابغيها و إذا انتين موافقة ناديها

وإذا اني مو موافق،يعني اكيد الشي يتعلق فيني والله ليش يبي موافقتي
هدى:مو مشكلة
مصطفى:هدى:انا قلت ليش من قبل اني احبش ،و مستعد اقدم الغالي والنفيس عشانش وعشان حبي،وانا كلمت امي اكثر من مرة بس...هالمرة ابغي انا اكلم خالتي واطلب ايدش منها.

لهدرجة يحبني على قولته مستعد يقدم الغالي والنفيس ...بس لهدرجة يوص حبه اليي انه يقول ليي ان يبي امي عشان يطلب ايدي منها ، الحين انادي امي والله شلون ،هو قال اذا ناديتها موافقة معناها إذا ما ناديتها اكيد اني رافضة .بس ليش ارفض اولا ولد خالتي و واثقة منه وماعنده يمين ولا يسار،وتالي ترى هو يحبني

قطع حبل افكارها صوت مصطفى:مو لازم تتكلمين وتعبرين عن موافقتش ورفضش بالكلام ،ربع ساعة اذا ما جت خالتي معناها انش رافضة ...اوكي؟
هدى:اوكي

دخلت هدى وراحت تدور امها في الوقعة بس ما شافتها ، تسأل منو عنها؟شافت خالتها اماني بس قالت إنها ما تدري عنها ،راحت هدى المطبخ عشان تسأل خواتها بس ما كان في حاجة الى السؤال لأن اول ما دخلت هدى المطبخ شافت امها.

هدى: اماه تعالي
مريم:ويش صاير؟
ابتسمت هدى الى كل الي كانوا يطالعونها وهم مستغربين:لا تخافون مو صاير شي...أماه تعالي
راحت مريم إلى بنتها:هدى ويش تبين؟
هدى:مصطفى يبيش عند الباب إلي ورا روحي شوفيه
مريم:ويش يبي ؟
هدى:ما ادري ،لو يبيني اعرف ما قال ليي نادي امش
مريم:امري الى الله


على الساعة 10 كانوا ماجد ومنى يتمشون على البحر ،كان الهوا حليو ومناسب انه يطلعون وخصوصا عند البحر.
ماجد:واخيرا باقي سبوع
منى:ليش انتظرت واجد عشان تقول واخيرا؟
ماجد:ثلاث سنوات مو واجد؟
منى:بس ما حسيت في يوم انك انتظرت ...وبفارغ الصبر بعد
ماجد:مدري صراحة
منى:تدري شنو اكثر شي عاجبني
ماجد:شنو؟
منى:ان بنسكن ويه بيتكم
ماجد:وهاذا الي مفرحنش؟
منى:اي واجد
ماجد:بس انا خبري الي تعرس تبي تكون في بيت بروحها ما تبي تكون ويع بيت عمها
منى:اسكن في بيت بروحي ويش اسوي.اذا انت طوال الصبح في الجامعة او في الشغل ...على الاقل بقعد ويه امك والله زهرو الي كل يوم والثاني قالت ما بتروح المدرسة
ماجد:انزين انتين توش في الجامعة ... وكل يوم تروحين الصبح وما ترجعين إلا الظهر والله العصر
منى:بس الايام قدامنا...والله ويش رايك
ماجد:راي نقعد لأن تعبت من المشي ههه
قعدوا على الرمل وساد الصمت بينهما وهما ينظران إلى البحر، وكأنه يروي قصة وهما يستمعان أليها بأنصات ،وكانت الأبتسامة تعلو وجهها وكأنه لأول مرة تزور البحر ولكنها لم تكن المرة الاولى
منى:لما كنا صغار كان ابويي على طول يجيبنا البحر ،اخواني وابويي يدخلون يسبحون...بس اني وخواتي كنا نخاف من الماي وشلون يتلاطم
ماجد:يعني ولا مرة دخلتين البحر؟
منى:بلى دخلت بس ما كنت ادخل واجد...حتى لما كان ابويي يقول لينا انه بيحملنا ما كنا نرضى،لأن كنا نشوفه شلون يحمل اخواني ويفلتهم في الماي
ماجد:كانت عدم ثقة والله شنو؟
منى:لا ما كنت عدم ثقة...بس شنو بالضبط ما ادري
ماجد:تكلمي عن طفولتش
منى:طفولتي ...اول ما وعيت وفهمت على الدنيا كنت على طول عند خالتي.اذكر كان عمري خمس سنوات لما ولدت امي بفاطمة اختي وعقبها بسنة جابت مهدي،من عقب ما جابته امي ما قمنا نشوفها كانت على طول في المستشفى لأن تعبت واجد في ولادتها (كان ماجد يراقب تقلب ملامحها وهي تتكلم،مرة تتكلم وهي تبتسم ومرة وهي مكسرة حواجبها ومضايقة)ظلت في المستشفى لحد ما توفت هناك
ماجد:وجم ظلت في المستشفى؟
مسحت دموعها الي سالت على خدها:تقريبا عشرة اشهر
ماجد:آسف ما كان قصدي اذكرش بالماضي
منى:لا عادي...متى بنمشي؟
ماجد:ليش تمللتين؟
منى:يعني


كانت الساعة 11 والبنات في بيت ابو مصطفى عندهم شغل شدان ،كانوا ينظفون ويغسلون وغيره
آلاء:بس تعبت اني
هدى:هههه ما عليه ...ما باقي شي ونخلص
فاطمة:وين امي وخالتي ؟
زينب:صدق من مشوا الناس ما بينوا
آلاء:حتى أماني
بتول وهدى كانوا يشتغلون وفاطمةوزينب وآلاء يدورون مريم وأسماء وأماني الي كانوا قاعدين في المجلس ،لأن حتى الرجال طلعوا

مريم:وهذي غدير وملجت عقبال مصطفى ان شاء الله
نزلت راسها اسماء لأن تدري ان مصطفى ما بيرضى الا بهدى:انشاء الله
أماني:انزين اني لازم ارجع...وين ولادش خيو
أسماء:مادري عنهم...أتصلي فيهم شوفيهم
أماني:عجل اني بقوم اتصل الى مصطفى،لأن جعفر مسكين هو الي جابني
أسماء:لا خيو اتصلي في جعفراحسن،مصطفى اخر مرة شفته كان معصب


على الساعة وحدة رجعت غديرالبيت وكانت تعبانة ،كانت بتدخل حجرتها بس سمعت صوت مصطفى يصيح .

ويش فيه مصطفى يصيح معقولة صاير شي بينه وبين هدى،لا ما اتوقع خلنا بدخل اسبح وتالي بروح اشوفه .وطلعت غدير من الحمام وهي تعبانة حدها بس تحط راسها وتنام ،ونست مصطفى من اساسه حطت راسها ونامت.

قعدت غدير الصبح الساعة 8 وكانت طالعة من حجرتها بتنزل تحت ،لكن بعد سمعت مصطفى بس هالمرة كان يصارخ ما كان يصيح،تذكرت انها البارحة قالت بتروح اليه وما راحت ،يترى ويش صاير ؟اكيد شي جايد والله مصطفى لو ويش يصير ما يصيح خلني اروح اشوفه احسن اليي

راحت غدير عند حجرة مصطفى وطقت الباب
مصطفى بصوت مبحوح منكثر الصياح:نعم
غدير:افتح الباب...إذا ممكن طبعا
مصطفى:دخلي الباب مفتوح
دخلت غدير الحجرة وكان مصطفى منبطح على السرير وعاطنها ظهره ومتغطي
غدير:يعني لو ما دخلت احسن
مصطفى:ليش؟
غدير:يعني منبطح وعاطني ظهرك ،بعد ويش تبي اكثر من جدي
قعد مصطفى وعدل روحه:دخلي وصكي الباب
سوت غدير الي قاله ليها مصطفى بكل طواعية،وراحت قعدت على الكرسي
غدير:ماظنيت اني برجع البيت في ليلة ملجتي وفي احد يصيح في البيت،ما كنت ادري انها بكون ليلة فرح اليي اني بس وبتكون ليلة حزن حق اهلي ،انت كنت ويه جعفر لما قالوا انه يبوني في المجلس عشان يملجون،بس لما جيت ما كنت فرحان ابدا وكانت حالتك مو طبيعية،ويش فيك؟
مصطفى:مافيني شي
غدير:مصطفى...ما يصير مافيك شي حتى ما باركت اليي وتقول مافيك شي
مصطفى:صدقيني مافيني شي
قامت غدير بتطلع من الحجرة:قول انك ما تبي تقول ليي مو تقول مافيك شي،اخويي واعرفك زين مو اني الي بتقول ليها مافيني شي وبتصدق
مصطفى:تعالي وين بتروحين؟
غدير:بروح جهنم ،ويش تبي؟
مصطفى:تعالي قعدي بقول ليش
صكت غدير الباب وراحت قعدت على السرير صوب مصطفى وجودت ايده:تكلم مصطفى...قول اسمعك
مصطفى:غدير...هدى...هدى ضاعت
غدير:يعني شلون ضاعت ؟
مصطفى:البارحة تكلمت ويه خالتي،وقلت ليها اني ابغي اتقدم الى هدى...تدرين ويش قالت؟
غدير:لا ويش قالت؟
ضغط مصطفى على ايد غدير:قالت ان هدى متقدمين اليها

شهقت غدير من الي تسمعه،معقولة هدى متقدمين اليها...ومن متى؟زاني الي كنت افكر انها ما تخش عليي شي ،بس هدى كل شي تقول لي صدق...كل كبيرة وكل صغيرة تقولها اليي.معناها اكيد ما تدري.
مصطفى:وتدرين شنو ازيد شي قاهرني،قلت حق هدى اذا انتين موافقة نادي مش بكلمها ...ابتسمت في وجهي وراحت نادتها...خلتني انحرج من خالتي ،ما توقعت في يوم ان هدى جدي
غدير:لا تظلمها مصطفى اكيد ما تدري... اذا انتون مكتوبين حق بعض بتاخذها
مصطفى بصراخ:لا تدافعين عنها غدير...شنو يعني إذا مكتوبين إلى بعض ...انا ابغيها غدير...تفهمين يعني شنو ابغيها
سمعت اسماء صراخ مصطفى وركبت تشوف ويش السالفة ،وصلت عند حجرة مصطفى وفتحت الباب، وكان مصطفى حاط راسه على كتف غدير ودموعه تطيح اربع اربع
اسماء:ويش صاير؟
غدير:ولا شي
اسماء:على ويش يصارخ ؟
رفع راسه مصطفى وهو يصارخ:سألي روحش ويش صاير.سالي روحش ليش أصارخ
غدير:امي لا تصارخ عليها مصطفى
مصطفى:سكتي عني انتين الثانية،جم مرة قلت ليش خطبي اليي هدى قلتين لا صغيرة ...هدى مو قد غدير ليش غدير اول واحد عطيتينها اياه وانا كل ما اقول ليش اني ابغي هدى قلتين صغيرة...تكلمي والله ما عندش كلام...كنتين تنتظرين اليوم الي يقولون اليش فيه ان هدى خطبوها (كانت اسماء واقفة مكانها ومنصدمة من الي يصير ،مصطفى يصارخ عليها وهو اكبر ولادها والعظيمة انه يقول هدى خطبوها)ايي ظلي ساكتة لين ما تطلع روحي ،لين ما تفتكين مني

اسماء:بس اني ما ادري ،ومو قصدي انهم يخطبونها وانت قاعد
مصطفى:على طول تبررون تصرفاتكم بأشياء تفاهة
كان في قلاص ماي على الطاولة طيحه على الارض وكسره ،وطلع من البيت وهو معصب ،وكانوا غدير واسماء كل وحدة مستغربة اكثر من الثانية من تصرف مصطفى

هل صدق ان هدى خطبوها ؟ليش ادت موافقتها اذا كانوا خاطبينها؟ ويش بصير بين هدى ومصطفى اذا كان صدق؟منى وماجد هل راح يتم زواجهم مثل ما يتوقعون؟كل هذا في الجزء السادس بنعرفه


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يا بــــــــحريــــــــــــن ْ ~
علميهم كيف يغدو البلبل الغريدُ نسرا
وإذا ما انفلقت جمجمة تخرُجُ زهـره
وإذا يسقطُ حرٌ أغرقَ الكونَ بقطـره
وإذا تـُـقطعُ يُـمنى تأخذ الثارات يسـرى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اول دمعة
* مــشــرف ريحانة العام والرياضيه والصور والمواضيع الميمزه
avatar

الـمنـطقـه : قلب من يحبني
اهــتـــمااامااتــــي : الشيخ حسين الاكرف
رساااالتي : اسف لاي خطا يبدر مني ^^
5088
حالتك الأن؟ : الحمدلله على كل حال
ذكر
المزاج تمام
العمل/الترفيه : متكفخ في الجامعه
نقاط : 6491
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : فكر انا في خوف؟؟؟هع

مُساهمةموضوع: رد: رواية غدر الزمان   الثلاثاء أبريل 05, 2011 6:53 am

اوووووف الجزء شكله طويل

قريت نص والحين بروح الحلاق

واذا رجعت بكملها


_________________
اللهم صل على محمد وال محمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم عجل لوليك الفرج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم صل على محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية غدر الزمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~¤¦¦§¦¦¤~ ريحانة المصطفى ~¤¦¦§¦¦¤~ :: ღ♥ღ الـمـنـتـديـات الأدبـيـه ღ♥ღ :: ريحانة القصص والروايات-
انتقل الى: